تعزيزات أمنية في فيتنام تحسبا لأعمال عنف
آخر تحديث: 2002/1/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/16 هـ

تعزيزات أمنية في فيتنام تحسبا لأعمال عنف

قرر الحزب الشيوعي في فيتنام تعزيز وجود قوات الجيش والشرطة في أقاليم وسط فيتنام. كما قرر الحزب إرسال وفد من كبار المسؤولين إلى هذه الأقاليم لبحث احتياجاتها الفعلية.

وذكر متحدث باسم الحزب الشيوعي أن الوفد يضم أعضاء في المكتب السياسي للحزب سيتوجه أيضا إلى مناطق في جنوب وشمال غرب البلاد. وأوضحت الصحف الفيتنامية أنه تقرر أيضا تعزيز قوات الشرطة والجيش في مناطق الهضاب العليا وسط فيتنام.

ورفض المتحدث الفيتنامي الكشف عن إطار زمني لجولات مسؤولي الحزب الشيوعي، إلا أنه أوضح أنها تسعى لمعرفة الاحتياجات الملحة لهذه الأقاليم.

وتهدف هذه الإجراءات إلى منع تكرار أحداث العنف التي وقعت في فبراير/شباط من العام الماضي وأدت إلى جرح وتوقيف عشرات الأشخاص.

وكانت الاضطرابات قد اندلعت بسبب نزاع على الأراضي بين الأقلية القبلية التي تسكن التلال وأغلبية السكان الذين يتهمهم سكان التلال بالتعدي على أراضيهم. وتم التوصل إلى اتفاق هذا الشهر بين فيتنام وكمبوديا والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين لإعادة حوالي ألف لاجئ فروا بسبب هذه الاضطرابات إلى ديارهم.

وكانت الولايات المتحدة وجماعات حقوق الإنسان قد انتقدت الاتفاق لعدم توفير الإجراءات الكافية لتأمين عودة هؤلاء اللاجئين.

المصدر : رويترز