آخر ظهور لبن لادن في شريط فيديو أرسل إلى قناة الجزيرة الشهر الماضي
قال مصدر في المخابرات الباكستانية لشبكة تلفزيون سي.بي.أس الأميركية إن أسامة بن لادن أجريت له سرا عملية غسيل كلوي في مستشفى عسكري بباكستان في اليوم السابق لهجمات سبتمبر/أيلول. وأوضح المصدر أن بن لادن تلقى العلاج في مستشفى عسكري في راولبندي.

وقال ممرض بالمستشفى للشبكة الأميركية إن قسم المسالك البولية بالمستشفى تم إخلاؤه من موظفيه العاديين وتم استبدالهم بفريق طبي آخر. وقال موظف آخر في المستشفى إنه رأى رجلا غامضا وهو يغادر سيارة بمساعدة أشخاص آخرين، وأضاف أنه الرجل الذي نعرفه على أنه بن لادن. وقال إنه سمع أيضا اثنين من ضباط الجيش وهما يتبادلان الحديث بشأن ضرورة إبقاء أسامة بن لادن تحت الملاحظة الدقيقة ورعايته. غير أن مسؤولين في المستشفى والحكومة الباكستانية نفوا التقرير.

وكانت وسائل إعلام فرنسية قد ذكرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن بن لادن أدخل المستشفى الأميركي في دبي في يوليو/تموز 2001 لمشكلات في الكلى. لكن بن لادن نفى هذه المعلومات في مقابلة مع صحفي باكستاني.

ولم يشاهد بن لادن منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي عندما أرسل رسالة على شريط فيديو إلى قناة الجزيرة بدا أنها سجلت في الفترة من أوائل ديسمبر/كانون الأول إلى منتصفه. وفي وقت سابق من الشهر الحالي قال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر إن الولايات المتحدة ليس لديها وسيلة لمعرفة مدى صحة التقارير بشأن وفاة بن لادن بسبب مشكلات في الكلى. وقال الرئيس الباكستاني برويز مشرف إن بن لادن ربما يكون قد توفي بسبب مرض بالكلى وعدم وجود جهاز الغسيل الكلوي في ظل ظروف الحرب على أفغانستان.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ذكرت صحيفة الوطن السعودية أن بن لادن أمر معاونيه بأن يقتلوه إذا أوشك على السقوط في أيدي القوات الأميركية.

المصدر : وكالات