شرطة ورجال إنقاذ يتجمعون أمام أحد المناجم في الصين إثر انفجاره وبداخله أكثر من مائة عامل (أرشيف)
قتل 27 شخصا على الأقل في انفجارين وقعا بسبب تسرب للغاز في أحد مناجم الفحم بإقليم هيبي شمال الصين, مما يزيد من مخاوف المراقبين الذين يعتبرون أن خللا حاصل في نظام السلامة بالمناجم الصينية بسبب سجل البلاد الحافل بمثل هذا النوع من الحوادث.

وقال مسؤول المكتب الإقليمي لصناعة الفحم إن الانفجار الأول أودى بحياة 19 عاملا كانوا بداخله. وإن الانفجار الثاني الذي حدث أثناء قيام فريق من العمال والمنقذين بالبحث عن جثث قتلى الانفجار الأول بحياة ثمانية أشخاص.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن 12 عاملا أصيبوا في الانفجار, وأن العديدين ما يزالون في عداد المفقودين.

وتتصدر الصين صناعة التعدين في العالم, كما تتصدر الدول التي تشهد كوارث في قطاع المناجم. وقد قتل أكثر من 5300 عامل عام 2000 في حوادث المناجم. وقالت وسائل الإعلام المحلية إن أكثر من 5000 عامل قتلوا خلال الـ11 شهرا الأولى من عام 2001.

ويضاف هذا الانفجار إلى سجل الصين الحافل بمثل هذه الحوادث، الأمر الذي اعتبره المراقبون خللا في نظم السلامة بالمناجم، ففي العام الماضي قتل أكثر من 5300 شخص في حوادث مماثلة، وقالت شينخوا إن هذا الرقم انخفض 7% هذا العام. وتلقي الحكومة الصينية باللائمة في هذه الحوادث على قصور المسؤولين المحليين والمتابعة غير الكافية لوسائل السلامة بالمناجم.

المصدر : وكالات