حكومة كزاخستان تقدم استقالتها
آخر تحديث: 2002/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/15 هـ

حكومة كزاخستان تقدم استقالتها

نور سلطان نزارباييف
قدمت حكومة كزاخستان استقالتها اليوم بعد إعلان رئيس الوزراء كازيمهومارت توكاييف ترك منصبه من أجل إفساح المجال لآخرين ممن يحملون أفكارا جديدة كما قال. وسيعين الرئيس نور سلطان نزارباييف حكومة جديدة مكان الحكومة المستقيلة.

وبموجب الدستور فإن الحكومة برمتها يجب أن تقدم استقالتها كي يتسنى للرئيس نور سلطان نزارباييف, الذي يحكم البلاد منذ استقلالها عن الاتحاد السوفياتي عام 1991, تعيين وزارة جديدة.

ويعتبر توكاييف واحدا من أقدم المسؤولين في البلاد وتدرج في منصبه من نائب لوزير الخارجية عام 1992 إلى وزير لها عام 1994 وصولا لرئاسة الوزراء عام 1999.
وعمل في السابق في سفارة الاتحاد السوفياتي في بكين كما أنه يتكلم الإنجليزية والصينية بطلاقة إضافة إلى الروسية. وتعد كزاخستان أكثر بلدان وسط آسيا -جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق- تطورا من الناحية الاقتصادية, كما أن مساحتها بقدر مساحة أوروبا الغربية إلا أن عدد سكانها لا يتعدى 15 مليون نسمة.

وتملك البلاد احتياطات هائلة من النفط والغاز كما أنها تعد العمود الفقري للاقتصاد. وبلغ ناتج النمو الإجمالي للعام الماضي 13.2%. كما أن كزاخستان واحدة من الدول المنتجة الرئيسية للمعادن.

وتسعى البلاد حاليا لتنويع مصادر اقتصادها وحققت نجاحا كبيرا في قطاع المصارف ونظام الرواتب والإعانات. غير أنه ورغم هذا التطور الاقتصادي فإن الجانب السياسي يبقى محاطا بالكثير من الشكوك بسبب السيطرة الكاملة لنزارباييف وعائلته على شؤون البلاد.

المصدر : رويترز