أفغان يحيون جنديا مظليا بريطانيا أثناء قيامه
بأعمال الدورية في شوارع العاصمة كابل أمس

اقتحمت قوات أميركية خاصة مستشفى في قندهار يحتمي فيه عدد من أعضاء تنظيم القاعدة المسلحين منذ عدة أسابيع. في غضون ذلك دعا رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة أبناء بلاده المقيمين في الولايات المتحدة إلى تقديم المساعدة من أجل إعادة بناء أفغانستان.

فقد قالت شبكة التلفزيون الأميركية (CNN) إن القوات الأميركية الخاصة اقتحمت المستشفى الواقع جنوب أفغانستان الذي يتحصن فيه ستة من مقاتلي تنظيم القاعدة منذ أسابيع.

وأضافت أن قناصة من القوات الخاصة اتخذوا مواقع لهم خلف جدران المستشفى بينما كانت تسمع أصوات طلقات المدافع الرشاشة تصدر من الداخل، وأوضحت أن الهدوء عاد إلى المجمع في وقت لاحق. وسدت الطرقات المؤدية إلى المستشنفى بالأسلاك الشائكة في حين تجوب قوات أميركية وأخرى أفغانية المنطقة.

وتحصنت مجموعة من مقاتلي القاعدة الجرحى والمسلحين داخل المستشفى أواخر الشهر الماضي بعد يوم واحد من تفجر إطلاق النار في المستشفي عندما حاول خصومهم الأفغان إخراجهم. وحاول حراس الأمن بعد ذلك إقناعهم بالاستسلام ولكنهم هددوا بتفجير أنفسهم بقنابلهم اليدوية.

وكان 19 جريحا من تنظيم القاعدة أدخلوا إلى المستشفى الصيني في قندهار للعلاج قبل وقت قصير من سقوط المدينة في يد قوات تحالف الشمال إلا أن معظمهم هرب في حين بقي قلة منهم. وقد اعتقلت القوات الأميركية في وقت سابق اثنين من الجرحى أثناء مغادرتهما المستشفى، كما فجر آخر نفسه رافضا الاستسلام للقوات الأميركية.

كرزاي في واشنطن
في غضون ذلك يجري رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة حامد كرزاي محادثات في واشنطن مع المسؤولين الأميركيين في مقدمتهم الرئيس الأميركي جورج بوش تتناول الوضع في أفغانستان.

حامد كرزاي
وقال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة ستؤكد للزعيم الأفغاني الذي يرافقه تسعة من الوزراء التزامها بمساعدة أفغانستان والوقوف معها في الفترة المقبلة حتى تضمن أنها عادت للمجتمع الدولي بشكل لن تكون معه البلاد قبلة للإرهابيين.

وقد دعا كرزاي القوات الأميركية إلى مواصلة عملياتها في أفغانستان حتى القضاء نهائيا على مقاتلي القاعدة وهو موقف اتخذته إدارة بوش أصلا قبل الطلب الأفغاني.

على الصعيد نفسه حث كرزاي أبناء الجالية الأفغانية في الولايات المتحدة على المساهمة في إعادة بناء البلاد المدمرة بفعل الحرب. ودعا إلى عودة الكوادر الأفغانية المقيمة في الولايات المتحدة إلى بلادهم من أجل تقديم جهودهم للشعب الأفغاني.

وسيتوجه كرزاي إلى نيويورك في زيارة رمزية لما كان يعرف سابقا ببرجي مركز التجارة العالمي اللذين دمرا في هجوم بطائرات مخطوفة في سبتمبر/ أيلول الماضي ويضع إكليلا من الزهور على الركام.

المصدر : وكالات