لقي ثلاثة ركاب مصرعهم لدى تحطم طائرة روسية الصنع من طراز أنتونوف12 في جنوب شرق أنغولا. وقالت الإذاعة الحكومية إن هناك مخاوف من أن يكون جميع الركاب البالغ عددهم 30 شخصا قد لقوا حتفهم في الحادث.

وقال مسؤول في برج المراقبة الجوية إن فرق الإنقاذ التي هرعت إلى مكان الحادث عثرت على ثلاث جثث -دون أن يحدد هويتهم- وإن عددا غير محدد من الناجين يجري إسعافهم، كما أن عمليات البحث عن ركاب الطائرة وأفراد طاقمها جارية.

وأشار إلى أن خللا فنيا في الطائرة هو السبب وراء الحادث. وقال شهود عيان إن الطائرة تحطمت في ظروف جوية سيئة وأمطار غزيرة.

وتحطمت الطائرة المستأجرة من قبل الحكومة أمس قرب بلدة لوينا على بعد مسافة ألف كيلومتر جنوب شرق العاصمة لواندا.

وقالت الإذاعة الأنغولية الحكومية في وقت سابق إن هناك مخاوف من مقتل 30 راكبا كانوا على متن الطائرة.

المصدر : وكالات