الشرطة المقدونية تدخل معقلا للمقاتلين الألبان
آخر تحديث: 2002/1/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/14 هـ

الشرطة المقدونية تدخل معقلا للمقاتلين الألبان

أحد أفراد قوات الشرطة الخاصة المقدونية على ظهر مدرعة تتجه لتأمين موقع في منطقة تيتوفو (أرشيف)
خطت عملية السلام في مقدونيا اليوم خطوة حذرة إلى الأمام عندما دخلت وحدة مشتركة لقوات الشرطة إحدى القرى الرئيسية التي وقعت تحت سيطرة المقاتلين الألبان العام الماضي. وتعتبر هذه الخطوة الثانية من نوعها منذ توقيع اتفاق السلام في أغسطس/آب الماضي.

ولقيت هذه الوحدة التي تشترك فيها قوات من حلف الناتو وعدد من المراقبين الدوليين والمسؤولين المحليين وقائد سابق للمقاتلين الألبان، ترحيبا من قبل مواطني قرية ماتيجيتش الذين تجمع العشرات منهم في الطرقات لاستقبالها، وعبروا عن فرحتهم لانتهاء سبعة أشهر من القتال.

وقد رحب محافظ المنطقة التي تتبع لها القرية حسام الدين هليلي بهذه الخطوة التي تعتبر جزءا من خطة تهدف إلى إعادة الاستقرار ووضع حد للنزاع بين القوات الحكومية والمقاتلين الألبان.

وقد بقيت قافلة الشرطة لفترة وجيزة قبل أن يأخذ رجال الشرطة مواقعهم طبقا للجدول الموضوع لتنفيذ انتشار هادئ لهذه القوات.

وكانت هذه القرية قد تعرضت لأضرار مادية كبيرة بسبب المعارك التي دارت فيها العام الماضي، وتعيش دون كهرباء منذ مارس/آذار الماضي، كما يعاني مواطنوها من شح المياه التي تضخ إليهم لمدة 15 دقيقة كل يوم.

يشار إلى أن الشرطة لم تتمكن من نشر قواتها إلا في ثلاثين قرية من أصل 120 كانت بأيدي المقاتلين الألبان إبان الحرب، حتى تتمكن من إقناع سكان هذه القرى بجدوى عودة قواتها إلى المنطقة.

وتطالب بعض القرى حكومة سكوبيا بأن تعمل أولا على سحب قوات الجيش الموجودة فيها والتي يقولون إنها تنشر الرعب بين المدنيين في نقاط التفتيش. وقد ألغي نشر عدد من وحدات الشرطة كان مخططا نشرها في أوقات سابقة بعد أن تخوفت الشرطة من عدم توافر الأمن بالصورة الكافية.

المصدر : رويترز