واشنطن تواصل حملتها على جيوب القاعدة بأفغانستان
آخر تحديث: 2002/1/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/12 هـ

واشنطن تواصل حملتها على جيوب القاعدة بأفغانستان

شرطي أفغاني ينظم حركة المرور في العاصمة كابل
ـــــــــــــــــــــــ
دعوات بخروج القوات الدولية من كابل والانتشار في المناطق القروية التي تسود مخاوف من تدهور الوضع الأمني فيها بين زعماء الحرب السابقين
ـــــــــــــــــــــــ
مسؤول إيراني كبير ينتمي إلى التيار المحافظ يندد بوجود القوات الأجنبية في أفغانستان ويصفها بالاحتلال العسكري
ـــــــــــــــــــــــ

البنتاغون يعلن أن طائرة استطلاع أميركية من دون طيار تحطمت الخميس عندما كانت تستعد للهبوط بعد مهمة فوق أفغانستان
ـــــــــــــــــــــــ

يتوجه رئيس الحكومة الانتقالية حامد كرزاي إلى الولايات المتحدة في ثاني جولة خارجية له في وقت أعلنت فيه واشنطن أنها ستمضي قدما في حملتها ضد جيوب القاعدة في أفغانستان. وقد أعلنت وزارة الدفاع الأميركية تحطم طائرة تجسس من دون طيار في أفغانستان. تزامن ذلك مع انتقاد إيراني للوجود العسكري الأميركي في هذه الدولة بينما صدرت دعوات داخلية بخروج القوات الدولية وانتشارها في المناطق القروية لتوفير الأمن هناك.

حامد كرزاي
ويتوقع أن يجري كرزاي الذي بقيت لحكومتة خمسة أشهر في السلطة محادثات مع المسؤولين الأميركيين بشأن الوضع في أفغانستان والجهود الأميركية للقبض على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وقائد طالبان الملا محمد عمر اللذين لا يعرف أحد مكانهما حتى الآن.

وكان كرازي قد زار الأسبوع الماضي كلا من المملكة العربية السعودية والصين كما شارك في مؤتمر الدول المانحة باليابان الذي خصص لدعم إعمار أفغانستان وحصلت حكومته على نحو 4.5 مليارات دولار على مدى خمس سنوات.

في غضون ذلك قال مسؤول عسكري أميركي إن الولايات المتحدة تراقب عن كثب الوضع في أفغانستان مشيرا إلى أن القوات الأميركية ستشن غارات في حال تأكدها من أن مقاتلي القاعدة أعادوا ترتيب صفوفهم في المناطق الجبلية التي كانت هدفا لغارات أميركية كثيفة في الفترة الماضية.

وكانت الطائرات الأميركية قد قصفت هزار قدام الواقعة على بعد 100 كلم شمالي قندهار وقالت إنها مركز لتجمع قوات من القاعدة.

خروج القوات الدولية

جندي ألماني من القوات الدولية مع شرطي أفغاني يقومان بمهام الحراسة والمراقبة في أحد شوارع كابل (أرشيف)
في هذه الأثناء أعرب العديد من الأفغان عن رغبتهم في خروج القوات الدولية من العاصمة وانتشارها في الأقاليم الأفغانية التي تحتاج إلى إعادة الأمن بينما تعتبر العاصمة من أكثر المناطق هدوءا أمنيا.

ويسود التوتر العديد من المناطق بسبب المنافسة الشديدة بين أمراء الحرب السابقين وهو التوتر الذي أعربت الأمم المتحدة عن مخاوفها من أن يؤدي لمواجهات قبلية تهدد وحدة البلاد. كما ينادي البعض بنشر القوات الدولية في المناطق التي تعتبر جيوبا للقاعدة وطالبان في المناطق الجبلية.

وتعارض القوات الدولية هذه الفكرة معتبرة أن عناصر قبلية بمن فيها تلك الموالية لكرزاي تعارض نشر القوات الدولية في الأقاليم الأفغانية. ومما يمنع هذه العملية الخوف الغربي من أن تكون هذه القوات هدفا لمقاتلي القاعدة وطالبان الذين ظلوا يدعون الولايات المتحدة إلى نشر قواتها على الأرض إذا كانت ترغب في حرب حقيقية.

وتسير القوات الدولية دوريات لحفظ السلام في شوارع كابل بمرافقة قوات شرطة أفغانية جرى إعدادها على عجل مع وصول الحكومة المؤقتة الشهر الماضي. ولم تواجه هذه القوات مشكلات أمنية حتى الآن في المدينة.

تحطم طائرة أميركية

أفراد قوات خاصة أميركية على ظهر عربة في قندهار جنوبي أفغانستان (أرشيف)
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس أن طائرة استطلاع أميركية من دون طيار تحطمت الخميس عندما كانت تستعد للهبوط بعد مهمة فوق أفغانستان.

وقال المتحدث باسم البنتاغون عميد البحرية جون ستافلبيم "ما زلنا ندرس أسباب الحادث لكن من الواضح أنه ليس ناجما عن قصف العدو", ولم يوضح في أي قاعدة تحطمت الطائرة لكن القوات الأميركية تتمركز بشكل رئيسي في قندهار بأفغانستان.

وقد وقع حادث تحطم الطائرة وهي من نوع بريديتور أر كيو-1, بعد أربعة أيام من تحطم طائرة بريديتور أخرى كانت عائدة إلى قاعدتها. وتستطيع البريديتور أر كيو-1 التي وضعت في الخدمة منذ يونيو/ حزيران 1994 أن تحلق على علو متوسط للقيام بمهمات استطلاعية لمدة طويلة ورصد أهداف على الأرض ومراقبة تحركات الجند أو العتاد.

تنديد إيراني بأميركا
في طهران ندد رجل دين إيراني كبير ينتمي إلى التيار المحافظ بوجود القوات الأجنبية في أفغانستان واصفا إياه بـ"الاحتلال العسكري". ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن حجة الإسلام عباسالي أختاري مستشار مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي قوله أمام عدد من رجال الدين الأفغان إن "الاحتلال العسكري الأميركي والغربي لأفغانستان هو مقدمة للاستعمار الثقافي لهذا البلد المسلم".

وهاجم رئيس مجلس الشورى السابق علي أكبر ناطق نوري وهو أحد مستشاري خامنئي الولايات المتحدة والحكومة الأفغانية المؤقتة ورئيسها حميد كرزاي الذي اتهمه بأنه "يعمل لحساب الولايات المتحدة".

عبد الله عبد الله
وكان وزير الخارجية في الحكومة الأفغانية الانتقالية عبد الله عبد الله قد أعلن أمس في واشنطن أنه لا يملك إثباتات تشير إلى أن إيران تقوم بعمليات تهدف إلى زعزعة الاستقرار في بلاده.

وقال عبد الله ردا على أسئلة الصحافيين بهذا الشأن إثر لقاء مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول "وردتني شائعات, لكنني لم أحصل على أي إثبات". لكنه أوضح أنه "ينتظر من جميع الدول المجاورة لأفغانستان أن تبني علاقاتها مع بلادنا على مبادئ الاحترام المتبادل وعدم التدخل واحترام سيادة الآخر".

وكان محافظ قندهار غول آغا اتهم مجددا إيران يوم الخميس بالسعي إلى زرع البلبلة في بعض مناطق البلاد بهدف إضعاف السلطة الجديدة. ووجه الرئيس الأميركي جورج بوش قبل 15 يوما تحذيرا شديد اللهجة إلى إيران من أي محاولة لزعزعة الاستقرار في أفغانستان.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: