مباحثات في نيقوسيا بشأن توحيد جزيرة قبرص
آخر تحديث: 2002/1/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/12 هـ

مباحثات في نيقوسيا بشأن توحيد جزيرة قبرص

دنكطاش (يسار) بجانب كليريدس بنيقوسيا (أرشيف)
بحث رئيس القبارصة اليونانيين غلافكوس كليريدس والزعيم القبرصي التركي رؤوف دنكطاش مسألة تقاسم السلطات أثناء لقائهما الثالث أمس الجمعة بنيقوسيا والمتعلق بإعادة توحيد الجزيرة التي تتقاسمها اليونان وتركيا.

وقال مصدر مقرب من المفاوضات للصحفيين إن الرجلين تباحثا في قضية تقاسم السلطات في إطار حكومة موحدة محتملة مستقبلا. وتشكل هذه النقطة واحدة من العقبات التي قد تؤدي إلى فشل المحادثات التي يفترض أن يخصص لها المسؤولان القسم الأكبر من وقتهما في هذه المرحلة من المفاوضات.

وقال مصدر آخر عقب اللقاء "لاتزال هناك طريق طويلة يجب اجتيازها", مذكرا أن كليريدس ودنكطاش عرضا وجهتي نظرهما بشأن التسوية في "مناقشة محتدمة"، وقررا الالتقاء ثلاث مرات في الأسبوع بحضور ممثل الأمم المتحدة لقبرص ألفارو دي سوتو بمطار نيقوسيا القديم داخل المنطقة الفاصلة الخاضعة لسيطرة القبعات الزرق.

ويرى المراقبون أن الهدف من هذه اللقاءات المحظورة على الصحفيين هو إنهاء تقسيم قبرص المستمر منذ عام 1974 عندما تدخل الجيش التركي في شمال الجزيرة ردا على انقلاب عسكري قام به قبارصة يونانيون قوميون بهدف ضم الجزيرة إلى اليونان. وتعتبر الملفات الأكثر تعقيدا هي وضع الجزيرة وأمن السكان والتعويضات المالية ومصير اللاجئين.

وتأتي جمهورية قبرص (الجنوبية) المعترف بها من المجتمع الدولي في مقدمة الدول المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، لكن تركيا تعارض انضمامها قبل التوصل إلى تسوية لقضية الجزيرة. ولا تعترف بجمهورية قبرص الشمالية سوى أنقرة وهي خاضعة لحظر دولي.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: