المحكمة العليا في زيمبابوي تقر نظاما جديدا للتصويت
آخر تحديث: 2002/1/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/13 هـ

المحكمة العليا في زيمبابوي تقر نظاما جديدا للتصويت

مورغان تسفانغيراي
أصدرت المحكمة العليا في زيمبابوي قرارا يسمح للناخبين الزيمبابويين بالتصويت في أي من المراكز الانتخابية في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في مارس/آذار المقبل. وشكل هذا القرار انتصارا لالتماس قدمه زعيم المعارضة مورغان تسفانغيراي المنافس القوي للرئيس روبرت موغابي.

وجاء في قرار المحكمة العليا أن للناخبين الحق بالتصويت في أي مركز انتخابي على امتداد القطر دون النظر إلى الدوائر التي يتبعون لها، وهو الأمر الذي كانت تصر عليه حكومة هراري.

وأمرت رئيسة المحكمة العليا القاضية ريتا ماكاراو في قرارها الصادر أمس الجمعة مسؤول السجلات الانتخابية أن يعد سجلا انتخابيا عاما للناخبين استعدادا للانتخابات التي ستجرى يومي 9 و10 مارس/آذار المقبل. ويحل هذا السجل العام محل السجلات المحلية الخاصة في دوائر انتخابية بعينها.

وتقول جماعات حقوق الإنسان في زيمبابوي إن المئات من المواطنين تشردوا من مساكنهم في عدد من المناطق بسبب أعمال العنف السياسي التي تعصف بالبلاد هذه الأيام.

وذكرت حركة التغيير الديمقراطية المعارضة بزعامة تسفانغيراي إن نحو مائة من أنصارها قتلوا في أعمال العنف السياسي منذ فبراير/شباط 2000 عندما بدأت حملة الاستيلاء على الأراضي المملوكة للبيض من قبل المحاربين القدامى الذين تدعمهم حكومة موغابي، واتهمت الحكومة بمحاولة إضعافها قبل الانتخابات.

المصدر : رويترز