الرئيس النيجيري أوباسانجو
أكد رئيس حزب الشعب الديمقراطي الحاكم أنه إذا قرر الرئيس أوليسيغون أوباسانجو إعادة ترشيح نفسه فإن الحزب سيدعمه في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في عام 2003، وبحسب الدستور النيجيري فإن أي مرشح لمنصب الرئيس يجب أن يتم اختياره من قبل مؤتمر عام للحزب المعني.

ويعتقد الكثير من النيجيريين أن أوباسانجو البالغ من العمر 64 سيعيد ترشيح نفسه للمنصب، لكن توقعات سرت مؤخرا في العاصمة أبوجا بأن الرئيس يفضل التقاعد في نهاية ولايته محتفظا "بالسمعة الطيبة التي نالها في سنوات حكمه الماضية" منذ انتخابه عام 1999.

وكان أوباسنجو أعلن الاثنين أنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيرشح نفسه أم لا وقال لوفد نسائي ينتمي إلى الحزب الحاكم "إن القرار مرهون بمشيئة الله وأنا سأتقيد بما سيقرره الله وعليكن أن تتأكدن من ذلك".

من جهة أخرى اتهم اتحاد العمال في نيجيريا الحكومة بالتدخل في قضية تنظرها المحكمة بشأن منع إضراب عام الأسبوع الماضي، من جهة أخرى أعلن الحزب الحاكم أنه سيدعم الرئيس أوليسيغون أوباسانجو في الانتخابات التي ستجري في عام 2003 وسط أنباء عن تردد الرئيس في ترشيح نفسه مرة ثانية.

وكان ممثلو الاتحاد الفيدرالي للعمال في نيجيريا مثلوا أمام المحكمة اليوم للدفاع عن شروعهم في إضراب عام احتجاجا على زيادة في أسعار الوقود بعد أن اعتبرته محكمة الأسبوع الماضي غير قانوني، لكن القاضي قرر تأجيل النظر في القضية بحجة إجراء المزيد من التشاور، وهو ما اعتبره الاتحاد نتيجة تدخل من الحكومة في سير القضية.

المصدر : الفرنسية