كورتزر (يسار) بجانب المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط أنتوني زيني أثناء زيارتهما النصب التذكاري للهولوكوست في القدس (أرشيف)
طالب مجلس المستوطنات اليهودية وهو أكبر منظمة للمستوطنين الإسرائيليين, بعودة السفير الأميركي لدى إسرائيل دان كورتزر إلى الولايات المتحدة. وجاء هذا الطلب في أعقاب تصريحات أدلى بها مؤخرا واعتبرها المستوطنون تدخلا في الشأن الإسرائيلي.

ودعا المجلس في بيان له إلى العودة الفورية للسفير الأميركي "ليتعلم هناك أنه لا مجال للانصياع للإرهابيين أو البحث عن حلول وسط معهم"، في إشارة إلى الفلسطينيين.

وأضاف أن عودة كورتزر إلى بلاده سيتعلم منها أيضا "أن على الدبلوماسيين ألا يتدخلوا في الشؤون الداخلية للدول الأخرى".

وأثار كورترز أمس الأربعاء عاصفة سياسية صغيرة في إسرائيل عندما حث علنا الإسرائيليين والفلسطينيين على ممارسة الضغط على قادتهم للعمل من أجل السلام. وقال إن القادة الإسرائيليين والفلسطينيين "يجب أن يعلموا من خلالكم أنكم تريدون السلام والمصالحة وأنكم تسعون إلى حل وسط معقول".

وأعلن السفير الأميركي أيضا "إذا لم يمارس الشعبان الإسرائيلي والفلسطيني ضغوطا على حكومتيهما لحل (النزاع) فإن تدخل طرف ثالث لن يكون له أي جدوى".

وعلق وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر في الإذاعة العامة الإسرائيلية على هذه التصريحات، قائلا إنها "لا تثير أي مشكلة".

المصدر : الفرنسية