مسلحو البودولاند يقتلون 16 في هجوم بآسام الهندية
آخر تحديث: 2002/1/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/9 هـ

مسلحو البودولاند يقتلون 16 في هجوم بآسام الهندية

قتل 16 شخصا بينهم نساء وأطفال في ولاية آسام شمال شرق الهند عندما أطلق مسلحون قبليون النار عليهم في إحدى القرى. وفي حادث آخر أطلق مسلحون النار على خمسة أشخاص بمقاطعة جايا بولاية بيهار الهندية.

فقد أعلنت الشرطة الهندية اليوم أن مسلحين قبليين فتحوا نيران أسلحتهم على مواطنين من قرية أودالغيري على بعد نحو 150 كلم من ديسبور عاصمة ولاية آسام، وأسفر الهجوم عن سقوط 16 شخصا من بينهم طفلان وتسع نساء. وتقع هذه القرية قرب الحدود مع بوتان المجاورة حيث يقول مسؤولون هنود إن مقاتلي آسام يقيمون معسكرات لهم هناك.

وقالت الشرطة إن المجموعة المهاجمة تتألف من 20 إلى 25 مسلحا من جبهة بودولاند الوطنية الديمقراطية، وكانوا جميعهم يحملون أسلحة آلية عندما هاجموا القرية، وأضافت أنهم أطلقوا الرصاص على 16 من سكان قرية اتضح أنهم مستوطنون من ولاية بيهار شرقي البلاد بعد أن طلبوا منهم الخروج من منازلهم وأمروهم بأن يصطفوا صفا واحدا، كما أضرم المسلحون النيران في نحو 20 منزلا.

واعتبر الهجوم الذي شهدته ولاية آسام الليلة الماضية ثاني أكبر هجوم لجبهة البودولاند في أقل من أسبوع على السكان المستوطنين في الولاية، فقد قتلت عناصر من الجبهة بالرصاص 13 قرويا وأصابت 18 قرب قرية بينجي بولاية آسام.

وتقاتل الجبهة لنيل دولة مستقلة لشعب قبائل بودو الذين يشكلون نحو 13% من سكان آسام البالغ عددهم 26 مليون نسمة. ويتهم هؤلاء الانفصاليون نيودلهي باستنزاف موارد ولاية آسام الغنية بمزارع الشاي والنفط دون أي مقابل. وقد نقل مقاتلو الجبهة قواعدهم إلى بوتان بعد أن شنت القوات الهندية حملة شديدة عليهم قبل 11 عاما.

وفي حادث آخر وقع شرقي الهند أطلق مقاتلون يشتبه بأنهم من المركز الماوي الشيوعي النيران على خمسة في مقاطعة جايا بولاية بيهار والتي تقع على بعد نحو 150 كلم جنوب شرق العاصمة باتنا.

المصدر : رويترز