أفراد من الكوماندوز التركي أثناء عملية تدريبية (أرشيف)

جرح ضابطان من قوات الأمن التركية أثناء اشتباكات مع مسلحين إسلاميين، وقال مسؤولون أتراك إن قوات الأمن اعتقلت تسعة أشخاص بعد تبادل لإطلاق النار مع أعضاء يشتبه بانتمائهم لحزب الله التركي المحظور أمس واليوم في مدينة باتمان جنوب شرق البلاد.

وتشن قوات الأمن حملة لقمع حزب الله التركي المحظور الذي تتهمه السلطات التركية بمحاولة قلب نظام الحكم العلماني وإقامة نظام إسلامي يستند إلى تطبيق الشريعة الإسلامية مكانه. وقد عززت من إجراءاتها الأمنية جنوب شرق البلاد مع حلول الذكرى الأولى لمقتل قائد شرطة محلي اشتهر بقمعه لحزب الله.

وكانت الشرطة التركية اعتقلت في الشهر الجاري أكثر من 50 مشتبها بهم اتهموا بتجنيد أعضاء في حزب الله الذي تحمله السلطات التركية المسؤولية عن أكثر من 150 جريمة قتل اكتشفت جثث ضحاياها -التي حمل أغلبها آثار تعذيب وتشويه- في مقابر بأنحاء تركيا.

تجدر الإشارة إلى أن حزب الله كان قد ظهر في منطقة جنوب شرق تركيا التي يقطنها أغلبية من الأكراد في منتصف الثمانينيات في وقت تصاعدت فيه حدة التوتر بين القوات التركية والمقاتلين التابعين لحزب العمال الكردستاني الانفصالي.

المصدر : رويترز