أعلن مسؤولون في تايلند اليوم أن كميات كبيرة من النفط تسربت من ناقلة نفط مسجلة في بنما الأسبوع الماضي ووصلت إلى شواطئ منطقة رايونغ السياحية شرقي العاصمة بانكوك.

وقال مسؤول في هيئة السياحة إن النفط المتدفق من الناقلة غمر الشواطئ الممتدة على طول الساحل لأكثر من خمسة كيلومترات في رايونغ. وأضاف أن أكثر من مائة متطوع من البحرية الملكية والمدارس المحلية وموظفي الحكومة يشاركون في حملة تنظيف السواحل التي باتت مغمورة بالنفط.

وكان حوالي 100 ألف لتر من النفط تدفقت من الناقلة المسجلة في بنما والتي اصطدمت بصخرة في خليج رايونغ الأسبوع الماضي. ودفعت الرياح والأمواج العاتية النفط المتدفق باتجاه السواحل.

ويبذل المسؤولون جهودا كبيرة من أجل إزالة بقعة النفط المتسربة والتي تمتد 400 متر عرضا وحوالي 3 كلم طولا. ويقول هؤلاء المسؤولون إن عدم تبليغهم بالحادث في وقت مبكر أعاق جهودهم في مواجهته سريعا.

ووصلت البقعة يوم أمس إلى منطقة رامفونغ وبانكونوا التي تعد من السواحل الجميلة التي يقصدها السياح الأجانب وأهل بانكوك أيضا في عطلة نهاية الأسبوع. وقالت الصحف إن البقعة يمكن أن تصل إلى منتجع جزيرة ساميت القريب، غير أن مسؤولي السياحة استبعدوا تأثر المنتجع بهذا التسرب وقالوا إن الوضع الآن تحت السيطرة.

المصدر : الفرنسية