فني مختبر يعد عينات ليتم فحصها داخل جهاز في جامعة مانشستر متروبوليتان يستخدم للكشف عن الجمرة الخبيثة (أرشيف)
عثر على جرثومة مشبوهة في مصنع تابع لشركة فارماسيا الأميركية للأدوية في منطقة إسكولي بيسينو وسط إيطاليا. إلا أن الشركة استبعدت في بيان رسمي أن تكون هذه جرثومة الجمرة الخبيثة، وذلك بعد إجراء تحاليل أولية على عينة من الجرثومة المكتشفة.

ومن المقرر أن يحسم معهد الطب البيطري في فوجيا جنوبي إيطاليا المسألة خلال 36 ساعة بعد أن يتلقى عينة من الجرثومة المكتشفة. وجاء في بيان صدر عن الشركة أن التحاليل الأولية التي أجريت في مختبرات داخلية استبعدت بصورة شبه تامة وجود جرثومة الجمرة الخبيثة.

غير أن الناطق باسم الشركة ماسيمو إسكاني قال إنه يجب انتظار نتائج التحاليل الرسمية النهائية. ويتلقى العاملون في المصنع من باب الحيطة علاجا ضد الجمرة الخبيثة. ولم يحدد إسكاني عدد الأشخاص الذين يتلقون العلاج, علما أن شركة فارماسيا توظف 300 شخص في إسكولي و3500 في إيطاليا عموما.

وعثر على الجرثومة أثناء إجراء روتيني لمراقبة النوعية تناول كمية من المواد الأولية تتضمن زيوت سمك معدة لصناعة دواء لمعالجة الكوليسترول. وأفاد القسم الإعلامي في الشركة في بادئ الأمر أنه عثر على أكثر من مائة نوع مختلف من الجراثيم بما في ذلك جرثومة الجمرة الخبيثة.

وأوضح أن وجود هذه الجراثيم قد يكون ناتجا عن تكاثر ذاتي أو خطأ بشري أو عمل متعمد. وفيما يتعلق بمصدر الكمية المشتبه فيها, قال المصنع إن منتجا إيطاليا قام بتسليمها, إلا أن محققي أجهزة الأمن أشاروا إلى أنها قادمة من الولايات المتحدة.

وشهدت إيطاليا خلال الأشهر الماضية عددا من الإنذارات الخاطئة بوجود جرثومة الجمرة الخبيثة دون أن تسجل فيها أي إصابة بهذا المرض، في حين تعرضت الولايات المتحدة لسلسلة من الرسائل الملوثة بهذه الجرثومة. وأصيب 18 شخصا بينهم العديد من عمال البريد الأميركيين بهذا المرض الذي أدى إلى وفاة خمسة أشخاص.

المصدر : وكالات