محاكمة رجل أعمال إيراني اتهم بدفع رشى لسياسيين
آخر تحديث: 2002/1/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/8 هـ

محاكمة رجل أعمال إيراني اتهم بدفع رشى لسياسيين

بدأت في طهران محاكمة رجل أعمال إيراني ثري متهم بدفع رشى لعدد كبير من الشخصيات النيابية والحكومية في التيار الإصلاحي. وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن الرجل مثل أمام محكمة طهران إلى جانب عشرة آخرين من بين 18 متورطا في القضية بينهم عدد من أبناء المسؤولين.

وأوضحت الوكالة أن رجل الأعمال ويدعى شهرام جزائري (30 عاما) اتهم أيضا حسب مذكرة الاتهام بإنشاء 50 شركة وهمية.

تجدر الإشارة إلى أن القضاء الإيراني الذي يهيمن عليه المحافظون بدأ في ديسمبر/كانون الأول حملة لمكافحة الفساد أثارت جدلا عنيفا بين البرلمان الذي يسيطر عليه الإصلاحيون وبين القضاء. وقد شملت الحملة خمسين شخصية مقربة من الحكومة والبرلمان إضافة إلى الأشخاص الـ 18 آنفي الذكر.

ويقبع حاليا في السجون الإيرانية عدد من الذي شملتهم حملة الفساد في حين يتمتع 30 آخرون بحرية مؤقتة في انتظار بدء محاكمتهم. وقد وجهت إلى هؤلاء الأشخاص تهمة تلقي قروض ضخمة من مصارف بفضل علاقاتهم أو من جراء دفع مبالغ كبيرة على شكل رشى.

وكانت الحرب ضد الفساد المالي بدأت بعد دعوة وجهها مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي لمكافحة ما أسماها الجرائم الاقتصادية. وينظر التيار الإصلاحي إلى حملة مكافحة الفساد على أنها لا توحي بالثقة وأنها تستهدف أشخاصا على علاقة بحكومة الرئيس محمد خاتمي.

المصدر : الفرنسية