مهاجرون إندونيسيون غير قانونيين يتم نقلهم بالشاحنات إلى سفينة في ميناء باسير غودانغ بولاية جوهر الماليزية (أرشيف)
اعتقلت الشرطة الماليزية 17 إندونيسيا من عمال أحد مصانع النسيج قالت السلطات إنهم متورطون في أعمال عنف وقعت يوم الخميس الماضي، مما يرفع عدد المعتقلين في هذه القضية إلى 28 حسبما أشار تقرير نشر اليوم.

وشارك نحو 400 إندونيسي من عمال مصنع نسيج ماليزي يوم الخميس في أعمال عنف بوسط ولاية نيغيري سيمبلان أثناء محاولة الشرطة اعتقال 16 من زملائهم متهمين بقضية مخدرات.

وحرق المتظاهرون السيارات وألقوا الحجارة وأثاروا حالة من الفوضى في المنطقة القريبة من سكنهم. وقد اعتقلت السلطات الماليزية عقب الاحتجاجات 11 إندونيسيا.

وقالت الشرطة إنها تبحث عن اثنين من العمال الإندونيسيين، في حين ذكرت صحف ماليزية أن أكثر من مائتي إندونيسي يقبعون في مساكنهم رافضين العودة إلى العمل خوفا من الاعتقال على خلفية الاحتجاجات.

وتدخلت السفارة الإندونيسية من أجل تسوية الأزمة من خلال إقناع العمال بالعودة إلى العمل، إلا أنه لم يعرف ما إذا كانت ضمنت عدم تعرض الشرطة لهم أم لا. وأعلنت السلطات الماليزية أنها ستشدد الإجراءات المتعلقة باستخدام العمالة الإندونيسية واستبدال عمالة أجنبية أخرى بهم. وقال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد إن بلاده ترغب في استخدام عمالة من دول آسيا الأخرى غير الإندونيسيين.

تأتي هذه الأحداث بعد نحو شهر من احتجاجات في أحد معسكرات الاعتقال قام بها أكثر من ألفي مهاجر غير قانوني -أغلبهم من الإندونيسيين- كانوا يحاولون الفرار. وتستخدم ماليزيا نحو 700 ألف عامل أجنبي أغلبهم من إندونيسيا إضافة إلى آلاف آخرين من المهاجرين غير القانونيين، ويعملون في القطاعات غير المتخصصة بأجور زهيدة.

المصدر : وكالات