أعلنت الشرطة في تايلند أنها تجري تحقيقا بشأن انفجار قنبلة خارج أحد متاجر المواد الغذائية في ضاحية شرقي العاصمة بانكوك أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح خمسة من المارة.

وقال مسؤول في الشرطة إن تحقيقا بدأ في الحادث، غير أنه يذكر شيئا بخصوص دوافع الانفجار. ولكن محققين ذكروا يوم أمس أنه من المحتمل أن القنبلة استهدفت صاحب المتجر بسبب رفضه دفع ديون قمار كانت عليه، وهو ما أكده مسؤول في شرطة العاصمة.

ومن جانبه قال صاحب المتجر إنه شك في علبة معدنية سوداء كانت موضوعة أمام متجره فقام برميها في الشارع.

ووقعت العلبة أمام ورشة ميكانيكية تملكها امرأة وثلاثة من أبنائها الذين قاموا بفتح العلبة مما أدى إلى انفجارها ومقتل المرأة وابنها الأكبر على الفور، كما جرح الابنان الآخران وخمسة أشخاص -بينهم شرطي- كانوا يمرون قرب المكان. ثم توفي الشرطي في المستشفى في وقت لاحق.

المصدر : الفرنسية