أكراد يتظاهرون أمام الشرطة بإسطنبول (أرشيف)
اعتقلت الشرطة التركية حوالي 100 شخص أثناء استعدادهم لتنظيم مسيرة احتجاج في إسطنبول تطالب بتدريس اللغة الكردية في المدارس والجامعات. وكانت أجهزة الأمن التركية قد تلقت معلومات بشأن التظاهرة وتحركت لاعتقال المنظمين قبل تجمع المحتجين.

وانتشر عدد كبير من جنود وضباط شرطة مكافحة الشغب تدعمهم المدرعات وكلاب الحراسة في المنطقة المحيطة بمسجد إيمينونو في الجانب الأوروبي من أنقرة. واعتقلت الشرطة حوالي 20 شخصا أثناء تجمعهم في المنطقة وألقت القبض على 80 آخرين بتهمة الاستعداد للمشاركة في تظاهرة الاحتجاج. وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن المعتقلين اقتيدوا إلى عدة مراكز شرطة في إسطنبول لاستجوابهم.

ويأتي ذلك في إطار حملة متزايدة للمطالبة بتدريس اللغة الكردية في المدارس الثانوية والجامعات وهو الأمر المحظور حاليا وفقا للدستور التركي. وبدأت الحملة بشكل خاص في جامعات إسطنبول عندما وقع مئات الطلبة الأكراد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي التماسا بهذا الشأن، وسرعان ما قدم الأكراد طلبات مماثلة في باقي الجامعات التركية.

كما تقدم أولياء أمور الطلبة في عدة مدارس ثانوية بطلبات إلى وزارة التعليم بتدريس اللغة الكردية. وتعتبر السلطات التركية هذه الحملة بأنها ضمن التوجهات الانفصالية للأكراد، واتهمت حزب العمال الكردستاني المحظور بالوقوف وراءها. وكان حزب الشعب الديمقراطي الكردي قد اتهم أنقرة باعتقال حوالي خمسة آلاف شخص على خلفية حملة المطالبة بتدريس اللغة الكردية.

وكان البرلمان التركي قد أقر العام الماضي تعديلا دستوريا يسمح للأكراد بإذاعة ونشر مواد إعلامية بلغتهم الخاصة، وفور إقرار التعديل انتشرت في تركيا مجلات وشرائط أغاني باللغة الكردية.

المصدر : وكالات