طلبت نقابة القضاة الفرنسيين من الرئيس التونسي زين العابدين بن علي إعادة قاض تونسي إلى عمله. وكان القاضي فصل من عمله السبت الماضي بسبب احتجاجه على عدم استقلال القضاء التونسي.

وطلبت النقابة من الرئيس التونسي استخدام حقه في العفو لإعادة القاضي مختار اليحياوي إلى عمله، معتبرة في بيان لها أن قرار الفصل "ظالم" وأنه تم اتخاذه "دون احترام أبسط حقوق الدفاع". وأعربت النقابة الفرنسية عن أملها بأن تتم ممارسة حقوق الاستئناف أمام محكمة محايدة.

وكان اليحياوي بعث برسالة مفتوحة إلى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي بصفته رئيسا للمجلس الأعلى للقضاء احتج فيها على ما أسماه الانعدام التام لاستقلال القضاء و"المضايقات" و"الضغوط" التي يتعرض لها القضاة، وناشد الرئيس أن يقوم بتحرك عاجل "لتحريرهم من الوصاية" من أجل "ازدهار الحريات الدستورية".

المصدر : الفرنسية