جرافة تزيل الثلوج عن طريق قرب برشلونة في إسبانيا (أرشيف)
تعرضت مناطق واسعة بوسط أوروبا لعواصف ثلجية مصحوبة برياح قوية أدت إلى توقف حركة المرور في الطرق السريعة وتوقف سير قطارات السكك الحديدية مما حال دون عودة كثيرين إلى أعمالهم بعد عطلة رأس السنة.

فقد تراكمت الثلوج الليلة الماضية في طرق جنوب بولندا حيث وقعت انهيارات راح ضحيتها خمسة أشخاص على الأقل في الأيام الأخيرة، كما تسود جمهوريتي سلوفاكيا والتشيك المجاورتين أجواء مماثلة عجزت معها كاسحات الجليد القديمة عن إزالة الجليد بالسرعة المطلوبة. وحثت الشرطة البولندية السائقين على عدم القيام برحلات طويلة، في حين تعطلت خدمات النقل المحلية إلى حد كبير وتوقفت حركة بعض القطارات.

وقالت متحدثة باسم هيئة الطرق العامة البولندية إن السلطات لم تتوقع تساقط الثلوج بهذه الغزارة، مشيرة إلى الجهد المبذول لإزالة الثلوج من الطرق. كما نقلت وكالة الأنباء البولندية عن مسؤولين قولهم إن الكهرباء انقطعت عن نحو 150 قرية في الشمال الشرقي.

ويتوقع مسؤولو الأرصاد الجوية انخفاض درجات الحرارة إلى 18 درجة مئوية تحت الصفر واستمرار هطول الثلوج بغزارة وهبوب رياح شديدة في أنحاء كثيرة من البلاد في الساعات الأربع والعشرين القادمة.

وفي جمهورية التشيك أعلنت السلطات نحو ثلث البلاد منطقة كوارث إذ أصبح من المتعذر الوصول إلى بعض المناطق الجبلية، وأغلقت عدة نقاط عبور حدودية مع بولندا وألمانيا.

أما سلوفاكيا فقد تعطلت فيها حركة النقل على الطرق المؤدية إلى القرى النائية في المناطق الشمالية والشرقية، لكنه لم يتم إغلاق أي منها بالكامل. وكان ثلاثة أشخاص قتلوا في انهيارات جليدية بمنتجعات التزلج السلوفاكية في الأسبوعين الأخيرين.

المصدر : رويترز