الصين تغلق منطقة أثر انفجار مصنع للألعاب النارية
آخر تحديث: 2002/1/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/18 هـ

الصين تغلق منطقة أثر انفجار مصنع للألعاب النارية

أغلقت السلطات الصينة منطقة تعرضت لانفجار هائل في مصنع للألعاب النارية شرقي الصين وسط مطالب السكان بالتحقيق في الحادث الذي أدى إلى مقتل العشرات.

وكانت سلسلة من الانفجارات وقعت في مصنع باندا أكسبورت للألعاب النارية يوم الأحد الماضي في هوانجماو بإقليم جيانجشي مما أسفر عن مقتل 29 شخصا كما تسببت الانفجارات بفقدان آخرين.

وأكد مسؤولون أن خطر وقوع انفجار آخر لايزال قائما غير أنهم لم يحددوا ما يمكن أن يتسبب فيه مثل هذا الانفجار إذا ما حصل. ولكن وكالة تشاينا نيوز للأنباء نقلت عن سكان محليين أمس قولهم إن عشرة أطنان على الأقل من المتفجرات لاتزال مخزنة في كهوف تحت الأرض بالقرب من المصنع وإنها مازالت تمثل خطرا.

وذكرت الوكالة أن أكثر من عشرة آلاف ممن يقيمون بالقرب من المصنع الذي يملكه رجل أعمال من هونغ كونغ غادروا منازلهم بعد الانفجار وانتقلوا إلى مدينة ليوانج باقليم هونان المجاور. وأضافت أن العديد من سكان المنطقة تقدموا بمطالب يناشدون فيها الحكومة المركزية التحقيق في الحادث.

وكان نحو 200 عامل داخل المصنع في وقت الانفجار وتشير وسائل الإعلام إلى أن العديد من الناس الذين يقيمون بجوار المصنع قتلوا على الأرجح نتيجة الانفجارات.
ولم يتضح سبب الانفجار, الذي سمع دويه من على بعد 60 كلم, غير أن وسائل الإعلام المحلية ألقت باللوم على المعايير الأمنية السيئة.

وكان نائب رئيس الوزراء الصيني وو بانغو أكد نية الحكومة اتخاذ إجراءات صارمة بحق أصحاب المصانع الذين لا يلتزمون بتعليمات السلامة العامة في مصانعهم. ونسبت وسائل الإعلام إلى بانغو تأكيده على أن تحسين إجراءات السلامة يعتبر الهدف الأساسي للحكومة عام 2002. كما أكد على أن الحكومة ستقوم بإغلاق المصانع التي تقوم بصناعة الألعاب النارية والمفرقعات ما لم تحصل على رخص رسمية بالعمل. وكانت الصين أغلقت 237 ألفا من هذه المصانع بسبب افتقادها للترخيص الرسمي.

المصدر : رويترز