مشرف يؤكد وواشنطن حذرة تجاه وفاة بن لادن
آخر تحديث: 2002/1/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/5 هـ

مشرف يؤكد وواشنطن حذرة تجاه وفاة بن لادن

أسامة بن لادن
أعرب الرئيس الباكستاني برويز مشرف عن اعتقاده بأن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ربما يكون قد توفي متأثرا بالمضاعفات الناجمة عن الفشل الكلوي الذي يعتقد أنه مصاب به، غير أن مسؤولين أميركيين قالوا إنهم لا يستطيعون التأكد من تلك التوقعات.

وقال مشرف في مقابلة مع شبكة التلفزة الأميركية CNN إن هناك احتمالا كبيرا بأن يكون بن لادن الذي تقول الولايات المتحدة إنه المسؤول عن هجمات نيويورك وواشنطن في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي "كي نكون صرحاء أميل إلى الاحتمال الأول أي أنه مات ولسبب بسيط هو أنه مريض، إنه مصاب بالفشل الكلوي"، وأعلم ونعلم أنه أهدى آلتين لغسل الكلى إلى أفغانستان، وقد خصصت إحداهما لاستخدامه الشخصي والأخرى للاستخدام العام.

وأضاف "لا أعلم حقا ما إذا كان يحصل على هذا العلاج في أفغانستان حاليا، وقد بدا في الصور التي بثت له مؤخرا على شاشة التلفزيون هزيلا للغاية، أميل إلى الاحتمال الأول وهو أنه قد مات".

ووصف الرئيس الباكستاني من جهة أخرى العمليات في أفغانستان التي أطاحت بنظام طالبان بأنها انتصار، وقال "أعتقد أن ذلك كان انتصارا ولكن النصر التام لم يتحقق بعد لأن القاعدة (المنظمة التي أسسها أسامة بن لادن) قد فرت، وربما ما زال بعض العناصر موجودين هناك ولكن ستتم تصفيتهم تدريجيا".

برويز مشرف
وذكر مشرف الذي دعمت بلاده حكومة طالبان قبل أن تنقلب عليها بضغط من الولايات المتحدة أن حكومة الملا عمر قد انتهت، "لقد قتل أعضاؤها أو اعتقلوا، لقد انتهوا، الشيء الوحيد هو أنه لم يعثر بعد على الزعيمين الملا عمر وأسامة بن لادن وفي هذا الإطار لا أتحدث عن نجاح كلي".

وفي أول رد فعل على هذه التصريحات أعلن البيت الأبيض ووزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنهما لا يستطيعان دعم تأكيدات الرئيس الباكستاني.

قال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر "لا نعلم أي شيء بهذا الخصوص، لا أعتقد أن الرئيس (جورج بوش) سيكون حزينا لهذا الأمر، ولكن الحقيقة هي أننا لا نعلم أي شيء عنه"، وزعم أن موت زعيم شبكة القاعدة سيكون "مبررا" أيا كان السبب.

أما قائد العمليات العسكرية في أفغانستان الجنرال تومي فرانكس فقال من جهته إنه لا يستطيع تأكيد هذه المعلومات، وأضاف في مؤتمر صحفي عقده في قاعدة مكديل حيث مقر القيادة المركزية للقوات الأميركية في تامبا (فلوريدا) "لم أتلق أي معلومات من أجهزة الاستخبارات بهذا الخصوص".

وقال فرانكس "قد يكون حيا أو ميتا في أفغانستان أو خارجها (...) بصراحة, لا أعلم مكان تواجده" مضيفا مع ذلك أن البحث الدؤوب عنه ما زال مستمرا"، وأضاف أن "العالم ليس كبيرا جدا كي يتمكن من الاختباء به".

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: