نساء كشميريات يقفن للإدلاء بأصواتهن
في انتخابات المجلس التشريعي في كوتلي
بالجزء الباكستاني من كشمير (أرشيف)
طالبت جماعة حزب المجاهدين في إقليم كشمير باستقالة جميع رؤساء القبائل المنتخبين في قرى الإقليم، بحجة أن الانتخابات التي أقيمت العام الماضي -بعد غياب استمر عشرين عاما- أجريت تحت السلطة الهندية.

وجاء في ملصقات وزعها الحزب في قرية دودا الواقعة على مسافة 220 كلم جنوبي سرينغار العاصمة الصيفية لإقليم كشمير أن على جميع الرؤساء المنتخبين على مستوى القرى "التقدم باستقالاتهم بحلول الأول من فبراير/شباط المقبل". ولم يرفق الإنذار بتهديد محدد، بيد أن مسلحي الحزب سبق أن قتلوا عشرات من هؤلاء الرؤساء منذ نهاية الانتخابات العام الماضي.

كما دعت الملصقات السكان إلى عدم المشاركة في احتفالات يوم الجمهورية في السادس والعشرين من يناير/كانون الثاني الجاري، والذي تحتفل فيه الهند بالذكرى السنوية لاستقلالها عن بريطانيا. وبينما دعا سياسيون مناهضون للحكم الهندي إلى إضراب عام في ذلك اليوم، قام مسلحون بهجمات على المواقع التي ستستضيف الاحتفالات.

المصدر : الفرنسية