جندي هندي يمر من أسلاك شائكة عقب قيامه بزرع ألغام في مزرعة بولاية البنجاب قرب الحدود الشمالية مع باكستان

ـــــــــــــــــــــــ
باكستان: سندرس المعلومات التي قدمتها لنا الهند عن مواطنيها المفترض وجودهم بيننا ونتحرك وفقا لها
ـــــــــــــــــــــــ
الهند تحذر من أن العلاقات الجيدة مع باكستان ستعتمد على الخطوات الملموسة التي تتخذها إسلام آباد لوقف الهجمات المسلحة التي تشن عبر أراضيها
ـــــــــــــــــــــــ

أكدت باكستان أنها ستتحرك وفقا للمعلومات التي قدمتها الهند بشأن الهنود المدرجين على قائمة من 20 شخصا تتهمهم نيودلهي بالإرهاب وتطالب بتسليمهم. في المقابل حذرت الهند من أن العلاقات الجيدة مع باكستان ستعتمد على الخطوات الملموسة التي تتخذها إسلام آباد لوقف الهجمات المسلحة التي تشن من أراضيها على الهند. وعلى الصعيد الميداني قتل خمسة مقاتلين كشميريين وجندي هندي في معركة بالأسلحة النارية وقعت الليلة الماضية في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم كشمير.

عبد الستار عزيز

وقال وزير الخارجية الباكستاني عبد الستار عزيز في مؤتمر صحفي مشترك مع نائب رئيس الوزراء الكندي جون مانلي إن لباكستان قائمتها الخاصة بالإرهابيين المفترضين وترغب بأن تقوم الهند بتسليمهم وسترفعها إلى نيودلهي في الوقت المناسب. وأضاف "كما قال الرئيس برويز مشرف سندرس حالات الهنود الذين يفترض أن يكونوا في باكستان ومحاولة تحديد مكان وجودهم ودراسة المعلومات التي قدمتها لنا عنهم الحكومة الهندية والتحرك وفقا لها".

وأوضح الوزير الباكستاني أن الهند زودت بلاده بمعلومات تعود إلى عام 1981 عن هؤلاء الأشخاص وستدرسها باكستان بعناية فائقة. وتجنب عبد الستار الإجابة عن سؤال يتعلق بحصيلة زيارة وزير الخارجية الأميركي كولن باول إلى الهند وباكستان والتي رمت إلى خفض التوتر بين البلدين.

وقال نائب رئيس الوزراء الكندي من جانبه ردا على سؤال عما إذا كانت كندا تساند اقتراح باكستان بإرسال قوة متعددة الجنسيات لحفظ السلام إلى كشمير أم لا، إنه لا يمكن فرض مثل هذه القوة وإن مهمتها لن تنجح إلا بموافقة الجانبين. وتابع أن قوات حفظ السلام فعالة حيث يمكن إرساء سلام دائم يقوم على أساس اتفاق بين الأطراف المعنية. وسيزور نائب رئيس الوزراء الكندي الذي التقى في وقت سابق اليوم الرئيس مشرف الهند غدا الأحد.

وترفض الهند تدخل أطراف أخرى لتسوية قضية كشمير التي غالبية سكانها من المسلمين، معتبرة أنه يجب تسوية هذه القضية بين إسلام آباد ونيودلهي.

يذكر أن من أبرز المطالب الهندية للخروج من الطريق المسدود التي أوصلت الدولتين النوويتين إلى شفير الحرب تسليم 20 شخصا يحملون الجنسية الهندية والباكستانية.

تشدد هندي

لال كريشنا أدفاني
في هذه الأثناء جددت الهند مطالبتها لباكستان بمحاربة ما تسميه الإرهاب وحذرت من أن العلاقات الجيدة بين البلدين ستعتمد على الخطوات الملموسة التي تتخذها إسلام آباد لوقف الهجمات المسلحة التي تشن من أراضيها على الهند.

وقال وزير الداخلية الهندي لال كريشنا أدفاني إن الخطاب الذي ألقاه الرئيس الباكستاني برويز مشرف الأسبوع الماضي وتعهد فيه بمحاربة الإرهاب كان خطابا مهما ويشكل خطوة على الطريق الصحيح. لكنه أكد في كلمة أمام ندوة يحضرها أكاديميون إسلاميون إن الكلام وحده لا يكفي من دون أن يصحبه وقف لعمليات التسلل عبر الحدود، وأضاف أن بلاده ستقرر خطواتها المستقبلية اعتمادا على الخطوات التي ستتخذها باكستان في هذا المجال.

مواجهات في كشمير
جندي هندي من قوات أمن الحدود يفتش كشميريا في العاصمة سرينغار
وعلى الصعيد الميداني قتل خمسة مقاتلين كشميريين وجندي هندي في معركة بالأسلحة النارية وقعت الليلة الماضية في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم كشمير.

وقال متحدث باسم الشرطة إن ثلاثة مقاتلين كشميريين يعتقد بأنهم من جماعة لشكر طيبة قتلوا برصاص القوات الهندية قرب بلدة كشتيوار التي تبعد نحو 230 كلم جنوب سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير. وأضاف أن جنديا هنديا قتل في مواجهة مسلحة أخرى مع مقاتلين كشميريين بقرية جول المجاورة في وقت متأخر من ليلة أمس.

وأشار إلى أن الجنود الهنود قتلوا بالرصاص مقاتلا كشميريا آخر في مقاطعة كبوارا شمال الإقليم، في حين قتل مسلحان مجهولان مقاتلا كشميريا سابقا في بلدة سوبور على بعد 50 كلم شمال سرينغار.

المصدر : وكالات