طائرة تجسس أميركية تقبع في جزيرة هاينان الصينية (أرشيف)
قالت السلطات الصينية إن جهاز مخابراتها اكتشف وجود أجهزة تنصت في طائرة بوينغ 767 قدمتها الولايات المتحدة وكانت مخصصة لاستخدام الرئيس الصيني جيانغ زيمين.

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز التي أوردت النبأ نقلا عن ضباط في المخابرات الصينية أن أكثر من عشرين جهازا من أجهزة التنصت صغيرة الحجم تعمل بواسطة الأقمار الاصطناعية قد اكتشفت بعد صدور أصوات غريبة أثناء إحدى الرحلات التجريبية للطائرة في الصين في سبتمبر/أيلول الماضي, غير أنه لم يتم التوصل إلى معرفة متى زرعت هذه الأجهزة.

وقالت الصحيفة إن الطائرة تم تصنيعها في مصانع شركة بوينغ في سياتل ثم قامت شركة أخرى بوضع المعدات الخاصة بكبار المسؤولين. وأوضحت الصحيفة أن الطائرة كانت تحت رقابة تامة من الأجهزة الصينية أثناء مراحل تجهيزها.

من جانبهما امتنعت كل من شركة بوينغ ووكالة المخابرات المركزية الأميركية عن التعليق على تقرير الصحيفة.

وقد بدأت السلطات الصينية تحقيقا مع عدد من ضباط سلاح الجو وموظفي الخطوط الجوية الصينية لمعرفة ملابسات هذه القضية التي يأتي كشف النقاب عنها قبل انعقاد القمة المرتقبة بين الرئيس الصيني جيانغ زيمين ونظيره الأميركي جورج بوش في الشهر القادم.

يذكر أن العلاقات بين الصين والولايات شهدت توترا في أبريل/نيسان الماضي إثر قضية طائرة التجسس الأميركية.

المصدر : رويترز