قوات أسترالية خاصة في قندهار
ـــــــــــــــــــــــ
كرزاي يغادر أفغانستان اليوم إلى السعودية في أول زيارة خارجية له منذ تولي السلطة قبل أقل من شهر
ـــــــــــــــــــــــ

جندي أسترالي يصاب بجروح في انفجار لغم أثناء وجوده ضمن دورية قرب مدينة قندهار جنوبي أفغانستان
ـــــــــــــــــــــــ
مجلس الوزراء الياباني يوافق على تقديم معونة عاجلة لأفغانستان بقيمة 49 مليون دولار
ـــــــــــــــــــــــ

أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان أن أحد جرحى تنظيم القاعدة في مستشفى بقندهار فجر نفسه بعبوة ناسفة، ولم يعرف بعد ما إذا كانت محاولة فرار فاشلة أم لا. في هذه الأثناء تحاصر قوات حاكم قندهار بالتعاون مع القوات الأميركية منازل في قندهار يشتبه بأن عناصر في تنظيم القاعدة موجودون فيها.

أفراد قوات خاصة أميركية على ظهر عربة في قندهار
في غضون ذلك أصيب جندي أسترالي بجروح في انفجار لغم أثناء وجوده ضمن دورية قرب مدينة قندهار جنوبي أفغانستان.

وهذه أول إصابة بين الجنود الأستراليين منذ انضمامهم إلى الحملة العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان والتي بدأت قبل ثلاثة أشهر. وتم نشر 150 جنديا أستراليا من العمليات الجوية الخاصة بالمنطقة.

وقال قائد الجيش الأسترالي اللواء بيتر كوسغروف إن الحادث وقع أمس الخميس أثناء قيام دورية بالبحث عن أعضاء من حركة طالبان وتنظيم القاعدة، وقد نقل الجندي المصاب جوا إلى مستشفى عسكري أميركي في ألمانيا.

أحد أسرى تنظيم القاعدة في غوانتانامو
من جهة أخرى أصيب ثلاثة من مشاة البحرية الأميركية بجروح جنوبي أفغانستان أمس عندما انفجر جسم غريب أثناء قيامهم بإحراق نفايات قرب معسكرهم في قندهار. وقال بيان للقيادة المركزية الأميركية إن جروح الجنود الثلاثة لا تعرض حياتهم للخطر، وقد تلقوا علاجا في منشأة طبية بالقاعدة، وسينقلون في وقت لاحق إلى مستشفى عسكري متخصص.

حامد كرزاي
كرزاي في السعودية
من جهة أخرى يغادر رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة حامد كرزاي أفغانستان اليوم الجمعة متوجها إلى السعودية في أول زيارة خارجية له منذ تولي السلطة قبل أقل من شهر.

وقال مسؤولون سعوديون إن من المقرر أن يتوجه كرزاي إلى مكة أولا لأداء مناسك العمرة ثم إلى الرياض للاجتماع بالعاهل السعودي الملك فهد.

ومن ناحية أخرى أعلن البيت الأبيض أن كرزاي سيزور واشنطن في الثامن والعشرين من الشهر الحالي لإجراء محادثات مع الرئيس جورج بوش ومسؤولين أميركيين آخرين.

معونة يابانية
وقبل أيام من افتتاح مؤتمر الدول المانحة لإعادة إعمار أفغانستان، وافق مجلس الوزراء الياباني اليوم على تقديم معونة عاجلة قيمتها 6.47 مليارات ين (49 مليون دولار) لأفغانستان تتضمن مساعدات إنسانية لسكان البلاد الذين يعانون من ويلات الحرب ودعما ماليا للحكومة الأفغانية المؤقتة.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء في مؤتمر صحفي بعد اجتماع للمجلس إن هذه المعونة تأتي في إطار القرار الذي اتخذته اليابان في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بتقديم معونات طارئة قيمتها 120 مليون دولار للاجئين الأفغان. وقال المسؤول الحكومي إن اليابان ستكشف النقاب عن إجراءات لدعم إعمار أفغانستان في الاجتماع الوزاري لمانحي المعونات بطوكيو الأسبوع القادم. وذكرت مصادر بالحكومة أن اليابان قد تتعهد بتقديم معونات تصل قيمتها إلى 500 مليون دولار على مدى الثلاثين شهرا القادمة.

وكانت المفوضية الأوروبية في بروكسل قد تعهدت بتقديم 500 مليون يورو سنويا لأفغانستان. وقال مدير إدارة باكستان وأفغانستان في المفوضية إن الاتحاد الأوروبي يأمل بأن يتقاسم مع الدول الأخرى عبء إعادة إعمار أفغانستان.

وجدد وزير الخارجية الأميركي كولن باول خلال زيارته العاصمة كابل أمس التزام بلاده بمساندة الحكومة المؤقتة ودعم جهود إعادة إعمار أفغانستان، وقال إن الولايات المتحدة ملتزمة بتقديم المساعدة الممكنة أثناء الفترة الانتقالية "لبناء أفغانستان جديدة حيث يمكن العيش بسلام وأمن، وحيث بالإمكان تربية الأجيال الجديدة والتطلع إلى مستقبل أفضل".

المصدر : الجزيرة + وكالات