كولن باول بجانب اليابانية ساداكاو أوغاتا يترأسان اجتماعا رسميا في وزراة الخارجية الأميركية بشأن إعادة إعمار أفغانستان (أرشيف)
تبدأ يوم الاثنين المقبل في طوكيو أعمال مؤتمر الدول المانحة لإعادة إعمار أفغانستان، ويشارك في المؤتمر حوالي 60 دولة ومنظمة دولية، وتستمر المناقشات مدة يومين لبحث المساعدات التي تحتاجها أفغانستان والتي تقدرها كابل بحوالي 45 مليار دولار.

وستترأس أعمال المؤتمر لجنة مشتركة من الاتحاد الأوروبي والسعودية واليابان والولايات المتحدة، وتجتمع المنظمات غير الحكومية يوم الأحد المقبل لرفع تقرير إلى المؤتمر بشأن الاحتياجات الإنسانية للشعب الأفغاني.

وقال مصدر ياباني مسؤول إن بلاده أجرت اتصالات مكثفة في الفترة الماضية مع الأطراف المشاركة لضمان تحقيق نتائج ملموسة، وأوضح أن اتصالات طوكيو ركزت على ضرورة تقدم الوفود المشاركة بخطط واقعية لمساعدة أفغانستان، وتوقع المصدر في تصريحات لرويترز إسهام بعض الدول النامية أيضا بتقديم مساعدات لأفغانستان.

وكان مجلس الوزراء الياباني قد وافق اليوم على تقديم معونة عاجلة قيمتها 6.47 مليارات ين (49 مليون دولار) لأفغانستان تتضمن مساعدات إنسانية لسكان البلاد ودعما ماليا للحكومة الأفغانية المؤقتة.

طفلة أفغانية تجلس داخل خيمة بقرية قرب كابل (أرشيف)
تحفظ أوروبي
لكن وفد الاتحاد الأوروبي أبدى تحفظا تجاه التسرع في تقديم مساعدات لأفغانستان قبيل تحقيق ظروف الاستقرار السياسي اللازمة لإعادة الإعمار. وقال متحدث باسم الوفد الأوروبي إنه من الضروري اتخاذ إجراءات لدعم استقرار الحكومة الأفغانية أولا لتبدأ جهود إعادة الإعمار بعد ذلك بالتعاون مع هذه الحكومة. وطالب المسؤول الأوروبي بأن تكون هناك شفافية في أسلوب توزيع هذه المساعدات وضمانات بعدم عودة الأفغان إلى زراعة الأفيون أو انتهاك حقوق المرأة. وكانت المفوضية الأوروبية قد تعهدت بتقديم 500 مليون يورو سنويا لأفغانستان.

وكانت وزارة التخطيط الأفغانية قد قدرت تكاليف إعادة الإعمار في السنوات العشر القادمة بحوالي 45 مليار دولار، وأكد المتحدث باسم مبعوث الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي أن الحكومة الانتقالية الأفغانية برئاسة حامد كرزاي حصلت حتى الآن على 7.3 ملايين دولار فقط من حوالي 17 مليون دولار تعهدت الدول المانحة بتقديمها عند توقيع اتفاق بون. وأشار المتحدث أحمد فوزي عن خيبة أمل الأمم المتحدة من ضعف استجابة المجتمع الدولي لدعوة المنظمة الدولية لتقديم مساعدات عاجلة لأفغانستان.

ويشارك في المؤتمر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ووزير الخارجية الأميركي كولن باول وحامد كرزاي واليابانية ساداكاو أوغاتا المسؤولة عن برنامج المعونات اليابانية إضافة إلى هيئات اقتصادية دولية مثل البنك الدولي وبنك التنمية الآسيوي.

المصدر : وكالات