أدلة جديدة على مذابح أميركية إبان الحرب الكورية
آخر تحديث: 2002/1/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/4 هـ

أدلة جديدة على مذابح أميركية إبان الحرب الكورية

دورية كورية جنوبية في المنطقة الفاصلة بين البلدين عقب الحرب الكورية (أرشيف)
أبلغت كوريا الشمالية الأمم المتحدة أنها عثرت على أدلة جديدة تدعم مزاعم بقيام القوات الأميركية بمذبحة وحشية ضد المدنيين أثناء الحرب في شبه الجزيرة الكورية قبل أكثر من نصف قرن.

يأتي ذلك بعد العثور في 14 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على رفات 59 مدنيا تقول بيونغ يانغ إنهم قتلوا بأيدي جنود أميركيين في مقابر قليلة العمق بمقاطعة شينتشون.

وقال مندوب كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة في رسالة سلمها إلى أمين عام الأمم المتحدة كوفي أنان إن بعض الجثث تدل على أن أصحابها دفنوا وهم أحياء، ووجدت تصدعات كبيرة في بعض الجماجم مما يظهر أنها ضربت بقضيب حديدي أو حجر كبير.

وقال سفير بيونغ يانغ في رسالته إن الاكتشاف الأخير يظهر مدى القسوة التي تعاملت بها القوات الأميركية وعمليات القتل بدم بارد بحق المواطنين الأبرياء عبر قطع رقابهم وخصورهم وأرجلهم ودفنها بشكل منفصل لإخفاء جريمتهم البشعة. كما ألقت الرسالة بجزء من اللوم في المذبحة على الأمم المتحدة بسبب سماحها للقوات الأميركية بالمشاركة في الحرب الكورية تحت غطاء قوات الأمم المتحدة.

يذكر أن القوات الأميركية احتلت مقاطعة شينتشون في السابع من ديسمبر/كانون الأول 1950 ولمدة لم تزد عن شهرين، ويقول دبلوماسيون إنها نفذت مجزرة بشعة شملت 35383 مدنيا. وشيدت الحكومة الشمالية متحفا ليكون شاهدا على ضحايا المذبحة.

تظاهرة تطالب بإعادة فتح التحقيق في مذبحة نو غن ري (أرشيف)
وكان الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون قد وجه اعتذارا العام الماضي لرئيس كوريا الجنوبية كيم داي جونغ لمقتل العشرات من اللاجئين الكوريين برصاص القوات الأميركية في منطقة نو غن ري حيث قال لاجئون من كوريا الجنوبية إن زملاء لهم سيقوا إلى هناك وأطلقت عليهم القوات الأميركية النار.

وتقول الولايات المتحدة إنه لا يمكن التحقيق في كل عملية إطلاق رصاص حصلت في الحرب الكورية التي استمرت ثلاثة أعوام رغم المزاعم التي تتحدث عن قيام القوات الأميركية بقتل مدنيين عزل في العشرات من الحوادث.

الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة مازالت تحتفظ بحولي 37 ألف جندي في كوريا الجنوبية لردع هجوم من كوريا الشمالية.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: