مشرف يلغي قانون الفصل الديني في الانتخابات
آخر تحديث: 2002/1/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/4 هـ

مشرف يلغي قانون الفصل الديني في الانتخابات

برويز مشرف
أعلنت الحكومة الباكستانية إجراء إصلاحات سياسية لتدعيم الديمقراطية في باكستان. وتشمل سلسلة الإجراءات إنهاء الانتخابات المنفصلة للأقليات الدينية في الانتخابات وزيادة عدد مقاعد المرأة في البرلمان. يأتي ذلك في إطار الاستعدادات لإجراء انتخابات عامة في باكستان في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

فللمرة الأولى منذ 16 عاما قرر الرئيس الباكستاني برويز مشرف السماح لجميع مواطني باكستان من مختلف الديانات بالتصويت على المرشحين في الانتخابات. ويشمل القرار إلغاء قرار الفصل بين الديانات في عملية الاقتراع حيث كانت الأقليات الدينية تصوت على قوائم خاصة لمرشحين في البرلمان والمحليات. وكانت حكومة الجنرال الراحل ضياء الحق قد بدأت تطبيق نظام الفصل الانتخابي للأقليات الدينية عام 1985.

وأكد مصدر حكومي باكستاني أن التعديل يشمل جميع الأقليات الدينية في باكستان من مسيحيين وهندوس وديانات أخرى. وأضاف المصدر أن الرئيس مشرف قرر أيضا زيادة عدد المقاعد المخصصة للمرأة في البرلمان إلى 60 مقعدا بدلا من عشرين وزيادة عدد المقاعد بصفة عامة إلى 350 بدلا من 237.

واعتبر المراقبون أن هذه الخطوة تأتي في إطار جهود مشرف لإقامة دولة إسلامية حديثة في باكستان ومحاربة ما يسمى بالتطرف الإسلامي. وتتزامن هذه التعديلات مع سلسلة الإجراءات التي اتخذها مشرف ضد الجماعات الإسلامية في باكستان والتي شملت حظر خمس حركات واعتقال حوالي ألفي شخص وإغلاق مقار في جميع المدن.

ويبلغ عدد سكان باكستان حوالي 140 مليون نسمة 3% فقط منهم من غير المسلمين. وقد أشاد مدافعون عن حقوق الإنسان ومنظمات مسيحية بقرارات مشرف واعتبروا أنها بداية لتحقيق المساواة والقضاء على التمييز الديني في المجتمع الباكستاني.

المصدر : وكالات