اللاجئون الشيشان في أنغوشيا يخشون العودة لبلدهم
آخر تحديث: 2002/1/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/3 هـ

اللاجئون الشيشان في أنغوشيا يخشون العودة لبلدهم

أم شيشانية وأطفالها يتناولون طعامهم داخل إحدى الخيم بمعسكر للاجئين في أنغوشيا (أرشيف)
رفض اللاجئون الشيشان في جمهورية أنغوشيا العودة إلى ديارهم في الشيشان خوفا من انتهاكات القوات الروسية لحقوق الإنسان هناك، جاء ذلك خلال لقاءات اللاجئين مع رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين رود لوبيرز الذي يقوم حاليا بجولة تفقدية لأوضاع اللاجئين الشيشان.

ويشار إلى أن معسكرات اللاجئين في أنغوشيا تؤوي حوالي 150 ألف لاجئ شيشاني فروا من الحرب في الشيشان. ويعيش هؤلاء اللاجئون في ظروف صعبة للغاية وتسعى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لإعادتهم إلى ديارهم.

وقالت سيدة شيشانية تبلغ من العمر 45 عاما إن القوات الروسية تعدم المئات من الشيشانيين الأبرياء دون محاكمة خلال تحقيقاتها بشأن المقاومة الشيشانية. وقال لاجئون آخرون خلال لقاء رود لوبيرز معهم إنهم يفضلون البقاء في معسكرات يعانون فيها من الجوع والبرد وعدم العودة إلى ديارهم قبل نهاية الحرب فعليا، وطالب اللاجئون بضغوط دولية على روسيا لوقف عملياتها العسكرية في الشيشان.

واعتبر المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين أن خفض حجم الوجود العسكري الروسي في الشيشان سيشجع اللاجئين على العودة إلى ديارهم. وأوضح لوبيرز في تصريحات نقلتها وكالة إنترفاكس الروسية أن اللاجئين يريدون العودة إلى ديارهم ولكن بعد الاطمئنان على عودة الأمن الحقيقي.

وكان لوبيرز قد أجرى في وقت سابق محادثات مع كبار المسؤولين في جمهورية أنغوشيا المجاورة للشيشان بشأن أوضاع معسكرات اللاجئين، وتعهد رئيس جمهورية أنغوشيا بعدم إجبار أي لاجئ على العودة إلى الشيشان.

يشار إلى أن منظمات حقوق الإنسان كشفت مؤخرا عن انتهاكات القوات الروسية لحقوق الإنسان في الشيشان، وكشفت تقارير لهذه المنظمات عن عمليات قتل وضرب واحتجاز لمدنيين أبرياء. لكن السلطات الروسية تصر على أن الأوضاع عادت إلى طبيعتها في الشيشان وتطالب بعودة اللاجئين من جمهورية أنغوشيا.

المصدر : وكالات