أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة النيوزيلندية أمرا يقضي بوقف أحد كبار الضباط عن العمل لكشفه النقاب عن وثيقة مثيرة للجدل تتعلق بتأمين مخصصات إضافية للقوات المسلحة، وأشارت القوات المسلحة إلى أنها بصدد اتخاذ إجراءات تأديبية أخرى بحق الضابط.

ويأتي هذا الإجراء عقب إقرار الضابط يان مارشال وهو برتبة عميد أنه قام بنشر هذه الوثيقة والتي هي عبارة عن رسالة من ضابط أعلى منه رتبة.

وأوضح بيان صادر عن القوات المسلحة أن الوثيقة وعمرها أربع سنوات وكشف النقاب عنها في أغسطس/ آب الماضي تتعلق بحملة للجيش للسيطرة على سياسة الدفاع وتمويله لمصلحته.

وكانت قوات الدفاع أجرت تحقيقات في سبتمبر/ أيلول الماضي بشأن قضية إتلاف وثائق مزعومة قال الحزب الوطني المعارض حينها إن قائد الجيش النيوزيلندي علق أو طرد نائبه لعصيانه أوامر بالتخلص من بعض الوثائق.

المصدر : رويترز