كوكس (يمين) يدلي بصوته في انتخابات رئاسة البرلمان الأوروبي
انتخب النائب الإيرلندي بات كوكس في مدينة ستراسبورغ رئيسا للبرلمان الأوروبي خلفا للفرنسية نيكول فونتين, وجاء فوزه بـ 298 صوتا من أصل 568. وتعهد كوكس بأن يشجع النقاش السياسي فيما يتعلق بقضايا الاتحاد الأوروبي.

وأوضح رئيس الجلسة ماريو سواريز أن المرشح الاشتراكي البريطاني ديفيد مارتن حل ثانيا بـ 237 صوتا والدانماركي المناهض للاتحاد الأوروبي يانس-بيتر بوند ثالثا بـ 33 صوتا في حين كان هناك 18 بطاقة بيضاء أو ملغاة. وقد فاز كوكس بعد ثلاث جولات من التصويت.

ووعد كوكس بعد فوزه بتشجيع المزيد من المناقشات داخل البرلمان الأوروبي عبر الاستجوابات المباشرة للمفوضين الأوروبيين. وقال رئيس البرلمان الأوروبي المنتخب وهو الرابع والعشرين في هذا المنصب "نحن نبني الشق الديمقراطي في أوروبا انطلاقا من أننا مركز الثقل للتكنوقراطيين".

وقال مراسل الجزيرة في بروكسل أن فوز كوكس يعني استمرار سيطرة اليمين في دول الاتحاد الأوروبي المعروف بأنه أقل أوروبية من اليسار مشيرا إلى أن الفروقات بين الجانبين بدأت تتقلص مؤخرا عقب العمل بالعملة الموحدة اليورو.

وأضاف مراسل الجزيرة أن الدور التشريعي للبرلمان تنامى كثيرا مقارنة بالدور الاستشاري له منذ إنشائه موضحا أنه بدأ يشارك في القرارات منذ معاهدة أمستردام ثم أعطي صلاحيات التصديق على قرارات رئيس المفوضية الأوروبية الجديد. يشار إلى أن البرلمان الأوروبي يراقب ويصدق أيضا على ميزانية الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات