رجال أمن باكستانيون يصطحبون أعضاء من جماعة جيش محمد إلى مركز الشرطة في لاهور

ـــــــــــــــــــــــ
مسؤول أمني باكستاني: "تلقينا أمرا للحيلولة دون وقوع أي محاولة للتظاهر من قبل الأحزاب المحظورة"
ـــــــــــــــــــــــ

بوش يشيد بالموقف "الحازم" لمشرف ضد الإرهاب ويبدي إعجابه "برؤيته التقدمية والمتطورة لباكستان وجهوده الكبيرة لتطوير النظام التعليمي والاقتصادي من أجل مستقبل أفضل لشعبه" ـــــــــــــــــــــــ

أعلن مسؤول أمني باكستاني اعتقال حوالى 300 ناشط من خمس حركات إسلامية أمس السبت في منطقة البنجاب بوسط باكستان، وكان نحو 200 آخرين اعتقلوا قبل ذلك. من جانبها طالبت الهند باتخاذ إجراءات لمنع ما وصفته بالإرهاب عبر الحدود. وقد أشاد الأمين العام للأمم المتحدة وكل من واشنطن وموسكو بما تضمنه خطاب مشرف.

فقد قال مسؤول في الشرطة الباكستانية لوكالة الصحافة الفرنسية إن "حوالي 300 شخص اعتقلوا حتى الآن في البنجاب" وقد أغلقت السلطات مقراتهم.

وتواصلت عمليات الاعتقال طوال الليلة الماضية. وأوضح المسؤول "تلقينا أمرا للحيلولة دون وقوع أي محاولة للتظاهر من قبل الأحزاب المحظورة".

وأضاف قائلا إن عمليات مشابهة جرت في إقليم السند (جنوبي باكستان). وأكد ذلك مسؤول أمني هناك مضيفا أن شرطة الإقليم تلقت أوامر بإغلاق مقرات الحركات الدينية المحظورة.

وأضاف هذا المسؤول أن القانون سيأخذ مجراه فيما إذا حاول البعض المقاومة أو خرق الحظر. وأوضح أن "مرسوم الحكومة سيطبق ولن يسمح لأي شخص بمخالفة القانون الذي أصدره الرئيس".

وكانت الشرطة اعتقلت في وقت سابق أمس أكثر من 200 ناشط في حركتي جيش الصحابة وتحريك الجعفرية في باكستان اللتين حظرهما الرئيس الباكستاني ضمن حركات أخرى.

يذكر أن الرئيس الباكستاني برويز مشرف كان قد أكد في خطابه الذي ألقاه أمس أن ساعة الحساب حانت بالنسبة إلى الجماعات المتشددة في بلاده. ودافع عن قراره الانضمام إلى الحملة الدولية لمكافحة ما يسمى بالإرهاب، باعتبار أنه كان منطلقا من المصلحة القومية لباكستان. ودافع مشرف، في كلمة متلفزة عن قراراته التي اتخذها ضد منظمة جيش محمد وجماعة عسكر طيبة.

من جانبها قالت الهند إنها تريد من الحكومة الباكستانية اتخاذ إجراءات ضد ما أسمته بالإرهاب عبر الحدود، وذلك على لسان وزير داخليتها.

كوفي أنان

ترحيب أممي وأميركي روسي
و
أشاد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أمس بما تضمنه خطاب الرئيس الباكستاني برويز مشرف ضد الإرهاب. وقال المتحدث باسمه فريد إيكهارت إن أنان أعرب عن ارتياحه لكون الجنرال مشرف شدد على "التسامح ودولة القانون وضرورة محاربة الإرهاب والتطرف" معتبرا أن الخطاب يشكل بادرة نحو السلام في المنطقة.

وأضاف إيكهارت أن "الأمين العام اغتنم هذه المناسبة كي يكرر اقتناعه بأن الخلافات بين الهند وباكستان لا يمكن أن تحل إلا سلميا". وأوضح أنه "أعرب عن ارتياحه لكون الرئيس مشرف تطرق إلى ضرورة وجود حل سلمي لكشمير عبر الحوار والوسائل السلمية".

وأشاد الرئيس الأميركي جورج بوش بالموقف "الحازم" لمشرف ضد الإرهاب كما أبدى إعجابه "برؤية مشرف التقدمية والمتطورة لباكستان وجهوده الكبيرة لتطوير النظام التعليمي والاقتصادي من أجل مستقبل أفضل لشعبه". وجاء هذا الإطراء الصريح لمشرف من الرئيس الأميركي على لسان المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر تعليقا على خطاب الرئيس الباكستاني أمس.

ومن جهتها كانت وزارة الخارجية الأميركية قد رحبت بالخطاب الذي تحدث فيه الرئيس الباكستاني عن موقف رسمي متشدد من الإرهاب. وقال مسؤول كبير في الخارجية الأميركية إن الخطاب يوفر أساسا للجانبين الهندي والباكستاني من أجل خفض التوتر. وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أن الخطاب يمثل تخليا عن العنف السائد في كشمير والمجتمع الباكستاني.

ويرضي خطاب مشرف بشكل خاص الإدارة الأميركية لحديثه باستفاضة عن إجراءات صارمة ضد المدارس الدينية التي تعتقد الولايات المتحدة أنها مصدر للتشدد الديني. وكان قد أعلن عن تقديم واشنطن نحو 100 مليون دولار لباكستان من أجل إدخال إصلاحات على المدارس الدينية بحيث لا تقتصر على المناهج الدينية فقط.

كولن باول

وتأمل الولايات المتحدة في أن يؤدي خطاب مشرف إلى تخفيف حدة التوتر بين البلدين اللذين يملكان أسلحة نووية.

ويتوقع أن يصل وزير الخارجية الأميركي كولن باول إلى الهند وباكستان الأسبوع المقبل من أجل تشجيع البلدين على نزع فتيل التوتر.

كما رحبت وزارة الخارجية الروسية بخطاب مشرف وقالت إنه يحمل لهجة إيجابية خاصة فيما يتعلق بمحاربة التطرف، لكن بيان الخارجية الروسية قال إن الحكم النهائي على الخطاب سيكون من خلال الأفعال.

الهند ترد اليوم
من جهتهم رفض مسؤولون هنود التعليق على خطاب الرئيس برويز مشرف الذي قدمه للشعب الباكستاني مساء أمس ووعد فيه بملاحقة الجماعات المسلحة، لكنه أكد الاستمرار في دعم القضية الكشميرية. وقال أحد المسؤولين إن وزارة الخارجية الهندية ستقدم ردها الرسمي على خطاب مشرف في مؤتمر صحفي يعقد اليوم في نيودلهي.

المصدر : وكالات