ارتفاع ضحايا أعمال عنف بنيجيريا إلى 36 قتيلا
آخر تحديث: 2002/1/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/29 هـ

ارتفاع ضحايا أعمال عنف بنيجيريا إلى 36 قتيلا

ارتفع عدد ضحايا الاشتباكات المسلحة بين قوات الأمن النيجيرية وجماعة مسلحة محظورة إلى 36 شخصا. في غضون ذلك نفت جماعة مؤتمر شعب الأودو المحظورة مجددا أي علاقة لها بالاشتباكات التي وقعت في مدينة أوو الواقعة جنوب غرب نيجيريا.

فقد قال أحد العاملين بالمركز الطبي الفدرالي في أوو إن 11 مصابا من الاشتباكات التي اندلعت أمس توفوا اليوم متأثرين بجراحهم وهو ما يرفع عدد الضحايا حتى الآن إلى 36 شخصا حسب مصادر الشرطة المحلية في ولاية أوندو. وكانت الاشتباكات قد اندلعت بين جماعتين متنافستين على منصب حاكم مدينة أوو.

ومن جانبه ادعى مسؤول كبير في مؤتمر شعب الأودو المحظورة أن عناصر من جماعته تعرضت لإطلاق نار من جانب قوات الأمن دون سبب يذكر.

ويعارض المؤتمر الذي تكون عام 1995 للدفاع عن شعب اليوروبا تعيين أولاترو أولابيرغي حاكما للمدينة.

يشار إلى أن السلطات النيجيرية حظرت مؤتمر شعب الأودو قبل ثلاث سنوات بدهوى تورطه في أعمال عنف دموي بين سكان من مدينة لاغوس وآخرين من المناطق المجاورة معظمهم من قبائل الهوسا والفولاني وأسفرت عن مقتل المئات قبل سنتين. لكن الحكومة النيجيرية لم تضع قرار الحظر المذكور موضع التنفيذ.

المصدر : الفرنسية