جورج بوش
أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أن الجانب العسكري وإنعاش الاقتصاد الأميركي يأتيان على رأس أولويات إدارته خلال العام الحالي. وأوضح بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي أنه سيمنح أولوية لتمرير القوانين المتعلقة بهذين الجانبين خلال الفصل التشريعي القادم.

وقال بوش إنه يجب تعزيز القدرات الدفاعية للولايات المتحدة للتصدي لأي هجمات محتملة في الوقت الذي يتم فيه تنفيذ برنامج شامل لحماية الأمن الداخلي. وأضاف بوش أنه يجب أيضا دفع الاقتصاد الأميركي لنمو متزايد وتعهد بتوفير المزيد من فرص العمل لمواجهة البطالة.

وأوضح الرئيس الأميركي أن ميزانية إدارته ستركز على تلبية الاحتياجات الملحة للبلاد بما يتفق أيضا مع مصالح المواطنين، وأكد أنه ملتزم ببناء اقتصاد قوي يحقق المنفعة للجميع.

وفي ما يتعلق بموقف الكونغرس من خطة الإنعاش الاقتصادي، أوضح بوش أنه اتفق مع نواب جمهوريين وديمقراطيين في الكونغرس على اقتراح سلسلة إجراءات لخلق مزيد من فرص العمل وزيادة النمو الاقتصادي. ومن المقرر أن تنتهي عطلة الكونغرس يوم 23 يناير/ كانون الثاني الجاري. وكان الفصل التشريعي السابق قد شهد خلافات بين إدارة بوش والكونغرس بشأن خطة الإنعاش الاقتصادي وخاصة داخل مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديمقراطيون.

المصدر : وكالات