رجال الشرطة يتفقدون موقع انفجار السيارة المفخخة
أعلنت الشرطة الإسبانية أن سيارة ملغومة انفجرت في سوق ببلدة بيلباو شمالي إسبانيا، مما أسفر عن جرح شخصين على الأقل. ووجهت الشرطة الاتهام إلى حركة إيتا التي تطالب بانفصال إقليم الباسك وقيام دولة مستقلة.

وقالت الشرطة إن الانفجار وقع الساعة 12.45 بتوقيت غرينيتش في منطقة تجارية بها عدد من المقار الرئيسية لبعض البنوك الإسبانية. وأشار متحدث باسم الشرطة إلى أنه لم تقع إصابات كثيرة وسط المواطنين لأن الشرطة قامت بإخلاء المنطقة بعد تلقيها إنذارا قبل الحادث بنحو أربعين دقيقة.

وقال وزير الداخلية في الإقليم خافيير بازا إن السيارة الملغومة كانت تحمل على متنها ما بين 20 إلى 30 كلغ من المواد المتفجرة. ولم تتوصل التحريات بعد إلى معرفة المكان أو الجهة المستهدفة من وراء هذا الانفجار، وقد عرض التلفزيون الإسباني صورا لمكان الحادث.

ويعتبر هذا أول حادث تفجير في العام الجديد تتهم به حركة إيتا خلال حملتها التي تسببت في مقتل أكثر من 800 شخص منذ عام 1968. واعترفت إيتا العام الماضي بمسؤوليتها عن مقتل 16 شخصا.

ويجيء الحادث في وقت تولت فيه إسبانيا رئاسة الاتحاد الأوروبي للأشهر الستة المقبلة، وتعهدت مدريد بالعمل على مكافحة الإرهاب. وكان رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار قد أكد أمام البرلمان الشهر الماضي أن محاربة الإرهاب ستكون التحدي الرئيسي في المرحلة المقبلة.

المصدر : وكالات