مؤيدو زعيم الحزب المتحد للتنمية المعارض
ومرشح الانتخابات الرئاسية أندرسون مازوكا
أثناء تظاهرة خارج المحكمة العليا في لوساكا
خرج الآلاف من مؤيدي المعارضة بزامبيا في مسيرة احتجاج باتجاه مبنى المحكمة العليا لدعم مطالب زعماء المعارضة بمنع الإعلان عن الرئيس الجديد للبلاد، في حين قامت الشرطة بضرب طوق حول المحكمة لمنع المتظاهرين من الدخول إليها.

وشارك في الاحتجاج زعماء المعارضة الرئيسيون في البلاد الذين تجمعوا خارج مبنى المحكمة وأعلنوا لجموع المتظاهرين أنهم طلبوا من أحد قضاة المحكمة الحصول على أمر قضائي من رئيسها بمنع إعلان الفائز في انتخابات الرئاسة التي أجريت الأسبوع الماضي.

وأعلن أحد قضاة المحكمة العليا أنه بصدد اتخاذ قرار بشأن الموضوع في وقت لاحق اليوم.

وكان قادة المعارضة تقدموا برسالة إلى رئيس المحكمة العليا يوم أمس عبروا فيها عن القلق من احتمال حصول تلاعب كبير بنتائج الانتخابات لاختيار رئيس جديد وبرلمان وحكومة جديدين. ووقفت خارج المحكمة أعداد كبيرة من مؤيدي المعارضة وهم يطالبون بالتغيير ويرفضون فترة رئاسة ثالثة.

ويشير مراقبون من الاتحاد الأوروبي إلى وجود أدلة على تجاوزات كبيرة في عملية التصويت. ودعا هؤلاء المراقبون إلى إجراء مراجعة سريعة للأصوات قبل مراسم تنصيب الرئيس الجديد المقررة يوم غد.

يذكر أن دستور زامبيا ينص على إمكانية تحدي شرعية الرئيس المنتخب في فترة 14 يوما من تنصيبه رئيسا للبلاد.

المصدر : وكالات