اثنان من اليهود الارثوذكس في أحد شوارع القدس المحتلة (أرشيف)
وعدت الحكومة الإسرائيلية اليهود الأرثوذكس المتشددين بأن تتجنب طائرات شركة العال التحليق فوق مقبرة يهودية أثناء إقلاعها من مطار بن غوريون بتل أبيب في طريقها إلى مدينة نيويورك حرصا على عدم مخالفة التعاليم اليهودية.

فقد بعث وزير المواصلات الإسرائيلي إبراهام سنيه برسالة إلى الأحبار والسياسيين اليهود الأرثوذكس (من حزب شاس) وعد فيها بأن تتجنب طائرات شركة العال التحليق فوق المقبرة. وقال سنيه إنه تلقى رسالة من المدير العام للعال تعهد فيها أن يلتزم طيارو الشركة هذا الأجراء بدقة.

وبرزت هذه المشكلة بعد "ترهّب" طيار كان يعمل في العال وإخباره لأحد الحاخامات بأن طائرات الشركة تحلق أحيانا فوق مقبرة يهودية جنوبي تل أبيب. وطبقا للتعاليم اليهودية فإن المنحدرين من سلالة الكهان يمنعون من دخول المقابر والتحليق فوقها لعدم تدنيسها.

وقال مستشار رئيس حزب شاس إسحق شودري إن بعض هؤلاء المنحدرين من سلالة الكهان بدؤوا السفر عن طريق العاصمة الأردنية عمان أو أمستردام عاصمة هولندا بدلا من الطريق المباشر لتجنب المرور فوق المقبرة.

وكان أحد الرهبان قد قال إنه يمكن تجنب تدنيس المقبرة إذا ارتدى الشخص غطاء بلاستيكيا من النوع المستخدم في الأكفان، إلا أن شركة العال رفضت السماح بذلك لأسباب اعتبرتها أمنية.

المصدر : أسوشيتد برس