غالبية الأميركيين يعتقدون أن بلادهم تغيرت نحو الأفضل
آخر تحديث: 2002/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/17 هـ

غالبية الأميركيين يعتقدون أن بلادهم تغيرت نحو الأفضل

جورج بوش أثناء زيارته لمقهى في كراوفورد بولاية تكساس
أشار استطلاع للرأي نشرته صحيفة واشنطن بوست إلى أن غالبية الشعب الأميركي تعتقد أن الولايات المتحدة تغيرت لما فيه مصلحتهم بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي وأنهم يستقبلون العام الجديد بتفاؤل, مما يعزز الموقف السياسي لإدارة الرئيس جورج بوش.

وأكد ثمانية من أصل كل عشرة أشخاص أنهم أكثر تفاؤلا فيما يتعلق بما ينتظرهم شخصيا في العام 2002, في حين أعرب ستة من أصل كل عشرة عن ثقتهم بما سيحمله العام الجديد للعالم أجمع.

واعتبر جميع الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع تقريبا أن الحياة في الولايات المتحدة تغيرت بصورة دائمة عقب الهجمات التي استهدفت بلادهم وأسفرت عن سقوط أكثر من ثلاثة آلاف قتيل ومفقود. وعلى نحو غير متوقع اعتقد 63% من الأميركيين أن التغيرات الداخلية حصلت في الاتجاه الإيجابي, وهذا ما أعرب عنه رجال ونساء وشباب وعجزة وديمقراطيون وجمهوريون.

ويرى المراقبون أن الأميركيين يؤكدون بموجب هذا الاستطلاع الذي أجرته الصحيفة ومحطة "إيه بي سي" التلفزيونية أنهم أعادوا تقييم علاقاتهم مع الآخرين ومع المؤسسات الأميركية الرئيسية. ومع ذلك فقد أعرب ربع الأميركيين المقيمين شرق البلاد عن اعتقادهم بأن الوضع تغير بطريقة سلبية.

وقال 55% ممن شملهم الاستطلاع أن أحداث سبتمبر/ أيلول أثرت في حياتهم الشخصية بصورة دائمة. واعتقد 68% من الأميركيين أن الحرب على ما يسمى الإرهاب سترصد موارد مالية ضرورية في مجالات أخرى, ولكن 53% منهم اعتبر أن مكافحة الإرهاب تبرر هذا المجهود. وقد شمل الاستطلاع الذي أجري في 18 و19 ديسمبر/ كانون الأول عينة من 755 شخصا مع هامش خطأ من حوالي أربع نقاط.

المصدر : الفرنسية