تزايد ضحايا انفجار مصنع الألعاب النارية في الصين
آخر تحديث: 2002/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قائد الجيش اللبناني يعلن انطلاق معركة "فجر الجرود" في مواجهة تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2002/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/17 هـ

تزايد ضحايا انفجار مصنع الألعاب النارية في الصين

ألعاب نارية في إحدى المناسبات بالصين (أرشيف)

أعلنت وسائل الإعلام الصينية الحكومية اليوم أنه تم انتشال 20 جثة أخرى من أنقاض أحد مصانع الألعاب النارية شرقي الصين بعد الانفجارات التي وقعت فيه، ليرتفع عدد قتلى الانفجارات إلى 29.

وذكرت وكالة أنباء الصين شبه الرسمية أن حوالي 200 عامل كانوا في المصنع عند وقوع الانفجار في أحد مستودعاته، مما أدى إلى وقوع سلسلة من الانفجارات تسببت في تدمير 10 من ورش المصنع.

ويخشى أن يكون الحادث قد أدى إلى مقتل أعداد أخرى من الصينيين، رغم أن عشرة آلاف من السكان الذين يقيمون قرب المصنع تم إجلاؤهم عن المكان بعد الانفجارات.

وكانت وسائل الإعلام الحكومية ذكرت أول أمس أن عدد قتلى الانفجارات بلغ تسعة.

من جانبه أكد نائب رئيس الوزراء الصيني وو بانغو نية الحكومة اتخاذ إجراءات صارمة بحق أصحاب المصانع الذين لا يلتزمون بتعليمات السلامة العامة في مصانعهم.

ونسبت وسائل الإعلام إلى بانغو أمس قوله إن تحسين إجراءات السلامة يعتبر الهدف الأساسي للحكومة عام 2002. وأضاف قائلا إن الحكومة ستقوم بإغلاق المصانع التي تقوم بصناعة الألعاب النارية والمفرقعات ما لم تحصل على رخص رسمية بالعمل. وكانت الصين أغلقت من هذه المصانع 237 ألفا تعمل من غير ترخيص رسمي.

وتأتي الدعوات لزيادة الأمن في إجراءات السلامة في وقت تقوم فيه المصانع بزيادة إنتاجها من الألعاب النارية قبل الاحتفالات بعيد رأس السنة الفضي الصيني الذي يوافق بداية شهر فبراير/ شباط القادم. ويقبل الكثير من الصينيين على شراء الألعاب النارية في هذا العيد اعتقادا منهم أن الضجة التي تحدثها أصوات الانفجارات تقوم بطرد الأرواح الشريرة.

المصدر : رويترز