رسم يوضح مثول موسوي أمام محكمة مانهاتن
يمثل الفرنسي من أصل مغربي زكريا موسوي -أول متهم في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة- غدا الأربعاء أمام محكمة فدرالية في مدينة ألكسندريا بولاية فيرجينيا، حيث يحاكم بتهمة التآمر مع أسامة بن لادن وأعوانه وقتل الآلاف من الناس.

وقالت متحدثة باسم وزارة العدل الأميركية "إن زكريا موسوي متهم بالمشاركة بالتآمر في تنفيذ هجمات 11 سبتمبر، إلى جانب 19 آخرين نفذوا الهجمات".

ويواجه موسوي أربعة تهم تصل عقوبتها القصوى إلى الإعدام إضافة إلى تهمتين أخريين يعاقب عليها بالسجن المؤبد، وتشمل هذه التهم القيام بأعمال إرهابية وتدمير مطارات وقتل موظفين أميركيين إضافة إلى استخدام أسلحة دمار شامل.

وكانت الحكومة الفرنسية قد حذرت من توتر العلاقات الدبلوماسية في حال صدور حكم عليه بالإعدام، حيث إن هذا الحكم محظور في فرنسا منذ عام 1981.

وكان زكريا موسوي (33 عاما) قد احتجز في منتصف أغسطس/ آب الماضي بعد أن أحاطت به شكوك متزايدة أثناء محاولته تعلم الطيران في مينيسوتا. ويقول المدعون العامون الفدراليون إن موسوي كان يتأهب للمشاركة في عمليات خطف الطائرات غير أن وجوده في السجن حال دون ذلك.

المصدر : وكالات