الناخبون في بيلاروسيا يصوتون لاختيار رئيس للبلاد
آخر تحديث: 2001/9/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/21 هـ

الناخبون في بيلاروسيا يصوتون لاختيار رئيس للبلاد

جنود يقفون بانتظار دورهم للإدلاء بأصواتهم
توجه الناخبون في بيلاروسيا إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي تشهد تنافسا قويا بين الرئيس الحالي المنتهية ولايته ألكسندر لوكاشينكو وهو المرشح الأقوى للفوز بولاية ثانية، وفلاديمير غونتشاريك زعيم اتحاد العمال.

ويتوقع أن يصوت نحو سبعة ملايين ناخب في هذه الانتخابات التي يشرف عليها مراقبون من منظمة الأمن والتعاون الأوروبي، على أن يبدأ إعلان النتائج بعد ساعات قليلة من نهاية الاقتراع.

وحث الرئيس لوكاشينكو (47 عاما) -الذي يحظى بشعبية كبيرة وسط المسنين والمجتمعات الريفية- الناخبين على الإدلاء بأصواتهم، ووعد بأن تكون هذه الانتخابات عادلة ونزيهة.

ورغم اتهامه الغرب بـ"تسميم شعبه" واعتباره أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تؤوي الجواسيس, فإنه قال للمراقبين الأجانب عشية عمليات التصويت إنه لن يضع أمامهم أي عقبات أثناء مراقبتهم للانتخابات.

فلاديميرغونتشاريك
في المقابل أعرب غونتشاريك (61 عاما) عن مخاوفه من تزوير الانتخابات، ودعا في مؤتمر صحفي أمس المراقبين الأجانب وأجهزة الإعلام للتصدي لأي محاولة تزوير.

وسبق أن شككت الولايات المتحدة في نزاهة هذه الانتخابات بسبب ما تعرضت له المعارضة من مضايقات أثناء الحملة الانتخابية، ورفض لوكاشينكو الذي يحكم بيلاروسيا منذ عام 1994 هذا التشكيك.

ووفقا لاستطلاعات الرأي الأخيرة فإن الرئيس المنتهية ولايته سيحصل على 44% من الأصوات مقابل ما بين 20 و25% لمنافسه فلاديمير غونتشاريك الذي يتبنى برنامجا إصلاحيا ليبراليا.

في الوقت نفسه هددت السلطات في منسك بأنها ستقمع بشدة أي احتجاجات تقع اليوم الأحد تكون على صلة بالانتخابات، وقد قلل دبلوماسيون غربيون ومسؤولون محليون من احتمال وقوع أي احتجاجات ضخمة، رغم أن المعارضة دعت إلى تنظيم حاشد سلمي بعد إغلاق صناديق الاقتراع.

يشار إلى أن بيلاروسيا هي الجمهورية الوحيدة من بلدان الاتحاد السوفياتي التي مازالت تحتفظ بنظام اقتصادي شبيه بالنظام السوفياتي السابق.

المصدر : وكالات