قرويون حاصرتهم مياه الفيضان شرقي الهند
ذكرت تقارير صحفية أن الفيضانات التي سببتها الأمطار الموسمية في ولايتين هنديتين أودت بحياة 214 شخصا على الأقل طوال الأسابيع الثلاثة الماضية. من جانب آخر استدعت السلطات المحلية في ولايتي أوتار براديش وبيهار القوات العسكرية الهندية للمساعدة في عمليات إنقاذ المدنيين وانتشال ضحايا الفيضانات.

فقد شردت الأمطار الموسمية التي تواصل هطولها لأسابيع عدة في ولايتي أوتار براديش وبيهار الواقعتين شرقي الهند أكثر من 1.5 مليون شخص. كما تسببت في قطع الطرقات وعزل 352 قرية من أصل قرى الولايتين الـ 627. وتشير التقارير إلى أن أكثر من ثلاثمائة ألف قروي مايزالون محتجزين في مناطق متفرقة من الولايتين عزلتها الفيضانات.

وذكرت سلطات ولاية أتار براديش أن الجيش سيقوم بنقل المعدات والمؤن إلى المناطق المنكوبة, كما سيعمل على انتشال السكان المحاصرين في مناطق أخرى. يشار إلى أن مناسيب المياه في أنهار رابتي وروهيني وغاغرا قد تجاوزت المستويات الخطرة.

يذكر أن عشرات القرى في ولاية بيهار غرقت الشهر الماضي بسبب ارتفاع مناسيب المياه في نهري غانداك وباغماتي اللذين فاضا نتيجة تواصل هطول الأمطار الموسمية في النيبال المجاورة للهند. وقد شردت الفيضانات في حينه أكثر من 2.8 مليون شخص وأتلفت محاصيل زراعية بلغت قيمتها 26 مليون دولار.

المصدر : وكالات