محكمة إيرانية تقضي بسجن ثلاثة طلاب إصلاحيين
آخر تحديث: 2001/9/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/20 هـ

محكمة إيرانية تقضي بسجن ثلاثة طلاب إصلاحيين

قضت محكمة إيرانية يسيطر عليها محافظون بسجن ثلاثة من الطلاب الإصلاحيين بمدينة همدان غربي إيران بتهمة تقويض الانتخابات الرئاسية التي جرت في يونيو/ حزيران الماضي وشتم المرشحين.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن المحكمة أصدرت حكما بسجن بونياد شاهمورادي لمدة 18 شهرا وتغريمه مبلغ مليون ريال إيراني (ما يعادل 160 دولار) بتهمة شتم مسؤولين حكوميين ومرشحين رئاسيين.

وأضافت الوكالة أن المحكمة قضت أيضا بسجن طالبين آخرين لفترة غير محددة وفرض غرامة عليهما بمبلغ 300 ألف ريال إيراني(50 دولار) بتهمة الإخلال بالنظام. ويحق للطلاب الثلاثة -وجميعهم أعضاء في اتحاد طلاب همدان الموالي للرئيس الإيراني محمد خاتمي- استئناف هذه الأحكام خلال 20 يوما.

وأشارت الوكالة إلى أن الزعيم الطلابي الإصلاحي أمير حسين بلالي أفرج عنه الأسبوع الماضي بكفالة. وقالت إن بلالي الذي يترأس الجناح السياسي لاتحاد الطلاب الإسلامي بإحدى جامعات طهران كان قد اعتقل الشهر الماضي بتهم لم يكشف عنها بعد. وكان خاتمي قد أعيد انتخابه لولاية ثانية وأخيرة لمدة أربع سنوات في الانتخابات الرئاسية التي جرت في يونيو/ حزيران الماضي بعد حصوله على 77% من عدد الأصوات.

إعدام متهم
من جهة أخرى تم تنفيذ عملية شنق إيراني أدين بتهمة القتل والاغتصاب الخميس الماضي علنا في مدينة قم عاصمة إقليم قم في وسط إيران. وأفادت صحيفة (إيران) أن رضا غوفتار (32 عاما) أعدم بتهمة قتل امرأة وجرح أخريات بشظايا زجاج واغتصاب فتاة. وتلقى المحكوم عليه الذي سبق وقام بعمليات سرقة عديدة 74 جلدة قبل إعدامه.

وهذه ثاني عملية إعدام علنية في إيران منذ مطلع الشهر. وينفذ حكم الإعدام وفقا للشريعة الإسلامية المطبقة في إيران منذ الثورة الإسلامية عام 1979. غير أنه قد يخفض إلى السجن لمدة طويلة إذا عفا ورثة الضحية عن المتهم.

المصدر : الفرنسية