قوات المعارضة تهاجم مدينة غربي بوروندي
آخر تحديث: 2001/9/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/19 هـ

قوات المعارضة تهاجم مدينة غربي بوروندي

قال مسؤولون في بوروندي إن مسلحين ينتمون للمعارضة قتلوا رجلا وقاموا بخطف امرأة وابنها الرضيع جنوبي غربي البلاد, كما قاموا بتخريب خطوط التيار الكهربائي في مدينتين رئيسيتين في نفس المنطقة التي ترك الألوف من سكانها دون كهرباء.

وكشف مسؤول محلي في منطقة رومونج أن حوالي 50 من مقاتلي قوات الدفاع عن الديمقراطية هاجموا الخميس غاتيت التي تقع جنوبي غربي منطقة رومونج. وأضاف المسؤول المحلي أن المهاجمين اقتادوا المرأة التي تحمل وليدها على ظهرها معهم بعد تبادل كثيف لإطلاق النار جرى مع الميليشيات المدنية. كما قام المقاتلون بنهب 25 منزلا إضافة لسرقة المواشي وبعض المواد الغذائية.

وقال موظفون يعملون في شركة الكهرباء الحكومية إن الأهالي الذين يعيشون بين منطقة رومونج ونيمانجا يعيشون في ظلام دامس بعد هجوم المقاتلين في نفس الليلة على أعمدة الكهرباء الموجودة في الجبال التي تطل على المكان. وقدر المسؤولون في الشركة بأن فترة تصليح أعمدة الكهرباء قد تستغرق ما لا يقل عن أسبوعين.

ودأب مقاتلو قوات الدفاع عن الديمقراطية, الذين يحتفظون بقواعد لهم في الجبال, على شن هجمات على رومونج, التي تعد ثالث أكبر مدينة في البلاد ويسكنها 50 ألف نسمة. وتخوض قوات الدفاع إضافة إلى جماعة مسلحة أخرى هي جبهة التحرير الوطنية -وكلاهما من عرقية الهوتو- حربا أهلية ضد قوات الجيش والحكومة التي تسيطر عليها عرقية التوتسي منذ عام 1993. وقتل في هذه الحرب حوالي 200 ألف شخص.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: