بورغ ينصب نفسه رئيسا لحزب العمل الإسرائيلي
آخر تحديث: 2001/9/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/19 هـ

بورغ ينصب نفسه رئيسا لحزب العمل الإسرائيلي

بورغ يخاطب أنصاره في حزب العمل
نصب رئيس البرلمان الإسرائيلي إبراهام بورغ نفسه زعيما جديدا لحزب العمل رغم عدم إعلان النتائج رسميا إثر توقف عمليات فرز صناديق الاقتراع بعد شكوك بوقوع عمليات تزوير واحتيال في العملية الانتخابية.

ولم يعلن الحزب رسميا مساء أمس كما هو متوقع الفائز في الانتخابات رغم مرور يومين على انتهاء الاقتراع وسط إقبال ضعيف ولا مبالاة بالمشاركة، وأظهرت النتائج الأولية للانتخابات تقدم بورغ بفارق بسيط 1% عن منافسه وزير الدفاع بنيامين بن إليعازر.

وقال بورغ في خطاب ألقاه أمام أنصاره في مقر الحزب بتل أبيب إنه سيعود بالحزب "لسياسة التسامح"، وانتقد السياسة الحالية للحزب التي قال عنها إنها أصبحت ورقة التوت في الدفاع عن سياسات الحكومة المتشددة، مثل عمليات تعقب واغتيال الناشطين الفلسطينيين راح ضحيتها حتى الآن أكثر من 60 فلسطينيا وهي سياسة لاقت انتقادا من المجتمع الدولي وبينها الولايات المتحدة.

وأضاف بورغ المحسوب على يسار الوسط في الحزب أنه "وأمام هذه الأزمة العميقة للحزب فإنه لا بد من العودة به إلى قيمه القائمة على العدل والمساواة والسلام" على حد قوله.

وتقدم بورغ الذي رجحت استطلاعات الرأي كفته في الانتخابات بنحو 1% بعد إحصاء 95% من الأصوات بعد أن كان بن إليعازر متقدما في وقت سابق.

بن إليعازر
وقد توقفت عملية الفرز في انتخابات زعامة حزب العمل، وألمحت إدارة حملة كل من المرشحين إلى حصول تزوير بعد أن تأخر وصول النتائج من مراكز الاقتراع في بعض البلدات البعيدة في الوقت المطلوب إلى مقر حزب العمل في تل أبيب. وأنباء عن تلاعب في عمليات التصويت وتزوير في نتائج عدد من الصناديق.

ووصف بن إليعازر ما جرى بأنه أكبر فضيحة في تاريخ الحزب سياسيا، وأعلن بورغ تأييده لإجراء تحقيقات بتهم تلقي رشوة للتأثير على أصوات الناخبين.

ويخشى مراقبون أن يشكل فوز بورغ السياسي المؤيد للسلام مع جيرانه العرب، تهديدا على حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ذات الائتلاف الواسع.

يشار إلى أن حزب العمل يشارك في الائتلاف الحاكم دون زعيم منذ فبراير/ شباط الماضي بعد تنحي رئيس الوزراء السابق إيهود باراك إثر هزيمته الساحقة أمام زعيم الليكود أرييل شارون في انتخابات رئاسة الوزراء. وقد تولى وزير الخارجية شمعون بيريز زعامة الحزب بالنيابة.

المصدر : أسوشيتد برس