الأمين العام للكومنولث يبحث أزمة الأراضي مع وزير خارجية زيمبابوي (أرشيف)
رحبت رابطة دول الكومنولث باتفاق الأرض الذي وافقت بموجبه حكومة زيمبابوي على وقف احتلال أراضي المزارعين البيض، واعتبرت الرابطة أن تطبيق الاتفاق سيساهم في وقف التدهور الاقتصادي الذي تعاني منه المستعمرة البريطانية السابقة في السنوات الثلاث الأخيرة.

وقال مساعد الأمين العام لرابطة الكومنولث وينستون كوكس إنه يرى فرصا كبيرة في نجاح الاتفاق الذي تم التوصل إليه في نيجيريا الخميس، معربا عن أمله في أن يتم تطبيق قانون إصلاح الأراضي بطريقة منظمة تتفادى انتهاك الاتفاق والإضرار بالاقتصاد الزيمبابوي.

وبشأن تحذير أستراليا لزيمبابوي بضرورة تغيير سياساتها المتشددة ضد المزارعين البيض وإلا فإنها ستواجه احتمال وقف عضويتها في الكومنولث، أعرب كوكس عن رفضه لهذه الخطوة وقال إنه في حال إبعاد دولة من عضوية الرابطة فإن ذلك سيحرم بقية الدول حق التدخل للمساهمة في حل المشاكل التي تتعرض لها هذه الدولة.

وكانت رابطة الكومنولث قد جمدت عضوية باكستان وفيجي بعد وقوع انقلابين عسكريين في هاتين الدولتين مشككة في مدى التزامهما بمبادئ الديمقراطية واحترام القانون.

وشدد كوكس على ضرورة حضور زيمبابوي في اجتماع الكومنولث في بريسبن –كوينزلاند- أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، والذي سيشارك فيه قادة الرابطة المؤلفة من 54 دولة معظمها من المستعمرات البريطانية السابقة ويقدر عدد سكانها بنحو 1.7 مليار نسمة.

المصدر : رويترز