مجلس الأمن يدعو إلى إنجاح الحوار في الكونغو
آخر تحديث: 2001/9/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/18 هـ

مجلس الأمن يدعو إلى إنجاح الحوار في الكونغو

دعا مجلس الأمن الدولي الليلة الماضية أطراف الحرب في جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى تأمين نجاح الحوار السياسي المرتقب بين الكونغوليين الذي سيبدأ في الخامس عشر من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال سفير فرنسا جان ديفيد ليفيت الذي يرأس مجلس الأمن في دورته الحالية لهذا الشهر إن المجلس وجه نداء إلى جميع الأطراف الكونغولية كي تواصل التعاون فيما بينها ومع الوسيط وهو رئيس بتسوانا السابق كيتوميلي ماسيري.

وأشار أعضاء المجلس إلى أن هذا الحوار يجب "أن يكون بمنأى عن أي تدخل خارجي وأن يكون مفتوحا وتمثيليا وبعيدا عن الحصرية"، وطالبوا بأن تكون النساء الكونغوليات "ممثلات بشكل ملائم" في هذه العملية.

ويشكل هذا الحوار المسار السياسي لاتفاقات لوساكا الموقعة في يوليو/ تموز 1999 والتي تنص في بنودها على فك الارتباط ثم انسحاب مختلف الجيوش الأجنبية وكذلك حل المليشيات السابقة التي تحارب إلى جانب القوات النظامية الكونغولية.

وأقر ممثلون عن حكومة كينشاسا والمتمردين والمعارضة غير المسلحة والمجتمع المدني في الخامس والعشرين من أغسطس/ آب الماضي في غابورون ببتسوانا الاجتماع لمدة 45 يوما في محاولة لإيجاد حل سياسي للصراع الإقليمي الذي تشهده زائير السابقة منذ أغسطس/ آب 1998.

إقرأ أيضا: الكونغو الديمقراطية أزمة في قلب أفريقيا

المصدر : الفرنسية